أخبار تونسالاخبارعاجل

أحكام بين السجن والإعدام للمورطين في ذبح الشهيد مبروك السلطاني

أصدرت الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في الجرائم الارهابية بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الأربعاء، أحكامها ضد المتورطين في قضية اغتيال الراعي الشهيد مبروك السلطاني الذي تم ذبحه وتسليم رأسه لعائلته بتاريخ 13 نوفمبر 2015.

وقضت المحكمة، في القضية التي يتورط فيها 49 شخصا، من بينهم 4 موقوفين و45 متحصنا بالفرار، بالإعدام و35 سنة سجنا في حق الإرهابي برهان البولعابي ( تونسي الجنسية مولود في 24 ماي 1991 وأصيل جهة القصرين)، والسجن لمدة 15 سنة ضد موقوف آخر.

أما بقية المتهمين المتحصنين بالإرهاب فقد صدر حكم بالإعدام ضد 4 منهم، بينما قضت الدائرة الجنائية بسجن البقية لمدة 36 سنة مع النفاذ العاجل، بحسب ما أكده في تصريح هاتفي للجوهرة أف أم، الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب، سفيان السليطي.

وكانت الوحدات العسكرية قد تمكنت خلال شهر جانفي 2018 من إلقاء القبض على الإرهابي الخطير برهان البولعابي، بعد إصابته بطلق ناري برجله في كمين لإحدى التشكيلات العسكرية بجبل السلوم التابع لولاية القصرين، بعد أن تخلى عنه مرافقوه.
ويعد البولعابي من العناصر الإٍرهابية الخطيرة جدا، حيث التحق بالجماعات الإرهابية المتحصنة بجبال القصرين في أواخر سنة 2013، كما أنه من عناصر “كتيبة جند الخلافة” التابعة للتنظيم الإرهابي ‘داعش’.

وأثبتت الأبحاث ضلوع هذا العنصر الخطير في العديد من العمليات الإرهابية، منها استهداف دورية تابعة للجيش الوطني بالمغيلة في 7 أفريل 2015 ، أسفرت عن استشهاد 5 عسكريين وجرح 4 آخرين، والمشاركة في قتل أحد العسكريين خلال عملية التمشيط التي تلت استهداف دورية للجيش الوطني خلال شهر أفريل 2015.

كما شارك الإرهابي برهان البولعابي، في ذبح الراعي مبروك السلطاني سنة 2016 وشقيقه خليفة السلطاني سنة 2017 ، والمشاركة في قتل الجندي سعيد الغزلاني في 7 نوفمبر 2016 ، إلى جانب المشاركة في ترويع الأهالي والإستيلاء على مؤونتهم.
والبولعابي هو محل 21 منشور تفتيش لفائدة الوحدات الأمنية للأبحاث في جرائم الإرهاب، وصدرت في حقه بطاقات جلب عن قضاة من القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

ومثل البولعابي وعدد من المتهمين أمام القضاء من أجل جرائم “قتل شخص والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة وبالموارد الحيوية وبالبنية الأساسية وبالمرافق العمومية، والعزم المقترن بعمل تحضيري على قتل شخص”، إضافة إلى جرائم إرهابية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock