الاخبارمتفرقات

أسامة مبروك: تراجع عدد قتلى حوادث المرور، وسنعمل جميعا من أجل عطلة آمنة بدون حوادث

أكد المكلف بالإعلام بالمرصد الوطني للسلامة المرورية، الملازم أسامة مبروك، أن برنامج عطلة “آمنة في بلد آمن”، انطلق بصفة استثنائية منذ شهر رمضان وسيتواصل إلى غاية 15 سبتمبر، وهو يشمل عديد المجالات ليس فقط الوقاية من حوادث الطرقات بل يرتكز البرنامج على عدّة محاور كالنجدة والإسعاف وتأمين المحيط السياحي وحماية المصطافين والإرهاب ومقاومة المظاهر المخلّة بالأمن العام…
أما في ما يخص المرصد الوطني للسلامة المرورية، فقد أكد أسامة مبروك، أن هذا الهيكل يهتم بمسألة التوقي من حوداث الطرقات، وقد تم القيام في هذا الصدد بعديد الحملات التوعوية والتحسيسية سواء كانت عن طريق وسائل الإعلام أو عن طريق الزيارات الميدانية، والإيجابي أن عمل المرصد وبالتعاون مع كل الهياكل المتداخلة ساهم في تسجيل تراجع عدد حوادث المرور بين سنتي 2016 (4001 حادث) و2017 (3304 حادث).
في نفس السياق أضاف المكلف بالإعلام، أنه سيقع اعداد مذكرة مرجعية سيقع عرضها لاحقا في المجلس الوطني للسلامة المرورية على أساس أن تعتمد ضمن استراتيجية الدولة في هذا المجال.
من جانب آخر، أكد المبروك أن قانون اجبارية حزام الأمان قد مكن من المساهمة في الحدّ من حوادث الطرقات، أما على مستوى التطبيق فقد اختلف مستوى الإنضباط والتواجب حسب الولايات، الإيجابي أن في البعض منها وصل الوعي بضرورة ارتدائه إلى 80%، وأشار أنه سيقع تطبيق اجبارية حزام الأمان في المقاعد الخلفية خلال السنة القادمة، مع تعميم القانون بعد تنقيحه على كل مستعملي الطريق دون استثناء في السنوات القادمة.

وجدّد المكلف بالإعلام بالمرصد الوطني للسلامة المرورية في الأخير دعوته، بضرورة مساهمة الجميع في الوقاية من حوادث الطرقات وخاصة من جانب المواطن وحتى السائح المدعو إلى ضرورة الالتزام بآداب السير والمرور، وعدم الإفراط في السرعة، مع اجبارية ارتداء حزام الأمان والتقيد بإشارات المرور، وبهذه الإجراءات البسيطة نكون قد حققنا الهدف الأسمى وهو الحفاظ على الأرواح البشرية وقضاء “عطلة آمنة في بلد آمن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock