أخبار العالمالاخبارعاجل

إسبانيا ترحب بسفينة أكواريوس لإنقاذ المهاجرين بعد رفض إيطاليا و مالطا استقبالها

بعد أن رفضت كلا من إيطاليا ومالطا استقبال سفينة إنسانية تقل 629 مهاجرا، أعلنت إسبانيا الاثنين أنها قررت استقبال المهاجرين الذين تم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية. وبقيت سفينة أكواريوس عالقة في البحر المتوسط منذ السبت 9 جوان الفارط.

هذا و قد أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز الاثنين، أن بلاده قررت استقبال سفينة “أكواريوس” الإغاثية التي أنقذت 629 مهاجرا بينهم 123 قاصرا بدون مرافق و11 طفلا وسبع نساء حوامل، ليل السبت 9 جوان، وتم اختيار مرفأ فالنسيا لاستقبال سفينة المهاجرين، بحسب بيان الحكومة الإسبانية.

وأوضح البيان “من واجبنا المساعدة في تجنب كارثة إنسانية وتقديم ‘مرفأ آمن’ لهؤلاء الأشخاص”.

للتذمير فقد بقيت سفينة أكواريوس عالقة في البحر المتوسط بعد أن رفض وزير الداخلية الإيطالية السماح للسفينة بأن ترسو في ميناء بلاده، كما رفضت مالطا تولي هذه المهمة، وأشار المتحدث المالطي أن عملية الإنقاذ جرت في منطقة البحث والإنقاذ الليبية وتحت إشراف مركز الإنقاذ والتنسيق في روما، ما يعني أن مالطا غير ملزمة قانونيا باستقبال المهاجرين.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قد دعت في بيان كل إيطاليا ومالطا السماح للسفينة بالرسو في أحد مرافئهما، وقال فنسان كوشوتيل الموفد الخاص للمفوضية العليا إلى منطقة وسط المتوسط “هناك ضرورة إنسانية عاجلة هنا”، مضيفا “الناس هنا في حالة يأس وباتوا يفتقرون إلى الغذاء، وهم بحاجة ماسة إلى المساعدة”.

وأوضحت منظمة أطباء بلا حدود، أن الحالة الصحية للمهاجرين على متن السفينة في وضع مستقر لكن التأخير قد يعرض حياتهم للخطر، خاصة مع وجود نساء حوامل ومهاجرين مصابين بحروق ومرضى يعانون من انخفاض في درجة حرارة الجسم.

وكان وزير الداخلية الإيطالي المناهض للهجرة، قد صرح في تغريدة على تويتر أن “إيطاليا أنهت (زمن) الخضوع والطاعة، هذه المرة هناك من يقول لا”، مرفقا تصريحاته بوسم #أغلقوا_المرافئ.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock