أخبار تونسالاخبارعاجل

إعلاميون تونسيون رحلوا عنا في 2018.. كانوا عينًا على الحقيقة

24 نيوز - حلمي ساسي

شهد عام 2018، الذي يطوي أخر صفحاته بعد ساعات قليلة، رحيل العديد من الزملاء الإعلاميين، الذي تركونا و هم في أوج العطاء.

الصحفي الرياضي عبد الخالق السعداوي

توفي الزميل الصحفي الرياضي بمؤسسة التلفزة التونسية عبد الخالق السعداوي يوم 1 جانفي 2018  بعد مرض مفاجئ لم يمهله طويلا وهو في عنفوان البذل و العطاء، و المرحوم نحت مسيرة صحفية مميزة في الاعلام الرياضي بالتلفزة التونسية و تولى التعليق إلى آخر حياته على المباريات الرياضية و رئس مصلحة الرياضة في الوطنية الاولى ثم انتقل الى الوطنية الثانية رئيسا لمصلحة الرياضة.

الصحفي لطفي الجريري

توفى مساء الإثنين جانفي 2018، الزميل لطفي الجريري مدير ومؤسس جريدة الجزيرة بجربة.
والفقيد رغم أنه عصامي التكوين في مجال الاعلام والصحافة إلا أنه برع فيها وتعاطاها لمدة سنوات، حيث أنه عمل كمراسل منذ السبعينات للعديد من الصحف الجهوية والوطنية انطلاقا من جزيرة جربة، كما اشتغل بمكتب الاعلام بمركز ولاية مدنين ، ليؤسس سنة 1980 جريدة الجزيرة بجربة والتي سعى منذ انبعاثها علي ديمومة إصدارها كل شهر رغم الصعوبات المالية التى كانت تعترضه

الصحفي خميس العرفاوي

رحل  يوم الجمعة 27 أفريل 2018، الزميل والصحفي بدار لابراس و عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين المرحوم خميس العرفاوي وهو في عنفوان العطاء بعد صراع مع المرض.

وولد الراحل سنة 1968 بولاية الكاف وهو متحصل على الأستاذية في علم الاجتماع من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس، والأستاذية في الصحافة من معهد الصحافة وعلوم الإخبار.

المصور التلفزي عبد الرزاق الزرقي

قبل أن يتركنا عام 2018، عاش قطاع الإعلام في تونس على وقع فاجعة أليمة بعد وفاة الشاب والمصور التلفزي المتعاون مع قناة تلفزة تي في عبد الرزاق الزرقي (32 سنة ) حرقًا، في حادثة أليمة تركت لوعة في قلوب كل التونسيين، و أثارت عديد الإحتجاجات حول الوضعية الإجتماعية الهشة التي يعانيها الصحفيون في تونس.

و إن لم تتحدد بعد طبيعة حادثة موت الزرقي رحمه الله ولم يتمّ الكشف عن ملابساتها وإن كان الأمر يتعلّق بإنتحار أم جريمة قتل، فإنّ الثابت أن نظرة الصحفي لواقع اجتماعي و اقتصادي متردي في جهة تحتل آخر المراتب وفق مؤشرات التنمية الجهوية دفعه للإحتجاج على الأقل عبر فيديو طالب فيه بالتشغيل و بالعناية بمسقط رأسه.

رحم الله كل الراحلين، وأسكنهم فراديس جنانه ورزق أهلهم وذويه جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون .

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock