أخبار تونسالاخبارعاجل

إيقاف سهرة فنية تم تنظيمها ببلدية دار شعبان الفهري في توقيت حظر التجول

نظمت بلدية دار شعبان الفهري سهرة فنية بحضور عازفين وفنانة بمقر قاعة الاجتماعات بالبلدية للترفيه عن مواطني الجهة.

وتم بث الحفلة بتقنية المباشر على الصفحة الرسمية للبلدية في بادرة للترفيه على المواطنين الخاضعين للحظر الصحي الشامل، غير أن البادرة أثارت ردود فعل متفاوتة من المواطنين بين رافض ومرحب بالفكرة .

ردود الفعل وكم هائل من الاتصالات واستنكار بقية أعضاء المجلس البلدي دفع رئيسة البلدية سعيدة الصيد الى قطع المباشر وانهاء الحفلة وفق تصريحها لموزاييك.

وأضافت الصيد قائلة لم أفهم حجم ردود الفعل الغاضبة فالحفلة كانت بمبادرة من الفنانة ووافقنا لاضفاء حركية على الجهة ورفع حالة الوجوم عن المواطنين الذين قد يضجرون من طول الحجر الشامل.

وواصلت الصيد قائلة :” البلاد ليست في حالة حداد وأردنا الترفيه عن المواطنين”. مشددة بالقول إنه تم “اتخاذ كل اجراءات الوقاية كالاكتفاء بثلاث عازفين والمطربة ومصور الحفل فضلا عن احترام مسافة الأمان وتعقيم الالات والقاعة” وفق قولها.

من جهة أخرى أكّد والي نابل محمد رضا مليكة في بلاغ أن الحفل لم  يتحصل على اي ترخيص من السلطات الجهوية.

و قد أسدى الوالي تعليماته بالايقاف الفوري للحفل و إتخاذ كافة الإجراءات الضرورية في  الغرض، حسب نصّ البلاغ.

المصدر موزاييك أف أم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock