اخترنا لكمفنون

اصدارات جديدة … سفيان الحرازي يصدر روايته “أبنـاء العنقـاء”

24 نيـوز ـ ميمون التونسـي

في ساعات الغروب وبفضاء حميميّ حامل لنفس الاسم بمدينة آجيم بجزيرة الأحلام جربة، أشرقت القلوب لتحتفي بأحد كتّاب الجهة المغتربين في الأندلس الضائع، بجبل طارق، وهو الكاتب التونسي سفيان الحرازي الذي أصدر هذه السنة روايته البكر بعنوان “أبناء العنقاء ” الصادرة عن دار كتبنا بمصر الكنانة، وهي باكورة الأعمال من ثلاثية قادمة تحمل عنوانا جامعا ” أثافي مرمش” هذه الرواية هي موضوع الاحتفال والاحتفاء الملتيم مؤخرا ومن تنظيم موقع أنتلجنسيا للثقافة والفكر بالشراكة مع جمعية سنابل الخير آجيم جربة وبدعم في الاحتضان من طرف فضاء الغروب لجمال بوعيسي.

وقد ترأس جلسة تقديم الرواية ونشطها الشاعر جمال قصودة واستهلت بورقة تقديمية أولى أمنها الاستاذ لزهر معلول ثم تدخل شعري للشاعرة هندة محمد، لتقدم اثر ذلك الاستاذة نجاح الحمداني ثاني الورقات النقدية للرواية، ثم فسح المجال للكاتب سفيان الحرازي صاحب الأثر ليحدث الحضور عن كتابه، التدخل الشعري الثاني كان من طرف الشاعرة التونسية المغتربة بالخليج العربي خديجة غزيّل.

ثالث الورقات النقدية والتي اهتمت بمكامن الطرافة والجدّة في رواية “أبناء العنقاء” قدمها الشاعر جمال قصودة، ليفتح المجال اثر كل ذلك للشعر ليتناوب على المصدح كل من الشاعرة الدكتورة شادية بالحاج مسعود والشاعر السيناريست رياض النفوسي ويختم اللقاء بتدخل شعري للشاعر جمال قصودة.

وقد حضر هذا اللقاء كوكبة من الفاعلين الثقافيين بجزيرة جربة وثلة نيّرة من أصدقاء الكاتب سفيان الحرازي، كما تجدر الاشارة هنا أن هذا الاخير قد خصص مداخيل الحفل من اقتناءات الرواية لدعم المكتبة العمومية بآجيم بعناوين جديدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock