أخبار العالمرياضةعاجل

الأيبا: انتخاب الأوزباكي غافور راخيموف على رأس الإتحاد الدولي وسط مخاوف بإقصاء الملاكمة من أولمبياد طوكيو

24 نيوز - حلمي ساسي

ختم اليوم الإتحاد الدولي للملاكمة (الأيبا) أشغال مؤتمره الإستثنائي الذي احتضنته العاصمة الروسية موسكو يومي 2 و 3 نوفمبر الجاري، والذي شهد جدول أعماله نقاط جوهرية أهمها انتخاب رئيس الإتحاد و رؤساء الإتحادات الإقليمية وذلك بحضور 137 اتحادًا وطنيًا.

هذا و قد تم رسميًا انتخاب الأوزباكي غافور راخيموف الذي كان يتقلد منصب الرئيس بالتزكية على رأس الإتحاد الدولي للملاكمة بحصوله على 86 صوتا من إجمالي 137 صوتا في انتخابات الجمعية العمومية، متفوقا على الكازاخي سيريك كوناكباييف، الذي نال 48 صوتا، فيما لم يقع احتساب ثلاثة أصوات.

ويبدو أن انتخاب راخيموف، سيعود بعواقب وخيمة على رياضة الملاكمة خاصة مستقبلها الأولمبي، بعد التحذيرات التي كانت وجهتها اللجنة الأولمبية الدولية CIO من إمكانية فقدان رياضة الملاكمة لموقعها في أولمبياد طوكيو إذا ما ترأس هذا الأخير الإتحاد الدولي لإرتباطه بفضائح مالية تسببت في تجميد حساباته في الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لتعلق اسمه بملف الإطاحة بالرئيس السابق الكوري الجنوبي “وو تشينج كو” تحت تأثير ضغوطات كبيرة في شهر جانفي الماضي.

و لكن راخيموف رفض دعوة اللجنة الأولمبية الدولية له بالإنسحاب من منافسات الرئاسة و لم يعطي اعتبارًا لتحذيرات ال CIO باستبعاد الملاكمة من الأولمبياد الياباني، ورشح نفسه رسميًّا ليفوز بمقعد الرئاسة للفترة النيابية القادمة، مؤكدا بعد انتخابه أنه يستمد شرعيته من الإتحادات المنضوية تحت لواء الإتحاد الدولي، و مضيفًا أن اللعبة ستكون حاضرة ضمن منافسات الدورة الأولمبية.

انتخاب غافور على رأس الأيبا، قد يكون بمثابة تسونامي سيعصف بهذا الهيكل بإعتبار الإنقسام و تباعد الرؤى بين الإتحاد الدولي للملاكمة و اللجنة الأولمبية الدولية، و الذي قد يؤكد التوجه رسميا لأخذ قرار إقصاء الملاكمة من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وهذا ما ستؤكده أو تنفيه الأيام القادمة.

و للتذكير، فقد تم أيضا انتخاب المغربي محمد مستحسن رئيسا للاتحاد الإفريقي و الإماراتي أنس العتيبة رئيسا للاتحاد الأسيوي للملاكمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock