الاخباررياضةعاجل

الإذاعة الوطنية تعيش المونديال مع أطفال حي التضامن بالعاصمة

في بادرة طيبة، احتضن المركب الشبابي والرياضي بحي التضامن الإربعاء 20 جوان 2018، تظاهرة رياضية وترفيهية نظمتها الإذاعة التونسية بالشراكة مع الجامعة التونسية للرياضة للجميع وجمعية التضامن للرياضة والترفيه تحت عنوان “الإذاعة تعيش معاك مونديال الأطفال” .

وقد تولت « إذاعة الشباب » نقل التظاهرة مباشرة عبر تركيز « أستوديو » خارجي بهذا الفضاء الشبابي، وقد أشرف عديد الصحفيين والتقنيين العاملين بهذه المحطة الإذاعية على هذا البث، كما قامت عديد وسائل الإعلام والإذاعات الوطنية والجهوية بصفاقس والمنستير وقفصة والكاف وتطاوين بتغطية هذا الحدث.

من جهة أخرى، تم تشريك الأطفال في التغطية الميدانية و النقل الإذاعي لمختلف الأنشطة الرياضية التي احتضنها هذا المركب الرياضي، و قد أشرف على تأطيرهم عدد من الإعلاميين الرياضيين أمثال زياد الخياري و المنذر الجبنايني وفوزي بن سالم إلى جانب عبد الستار النقاطي من بوابة الإذاعة التونسية وحفيظة علوش من وحدة الاتصال وزهير العزعوزي.

هذا و قد أكد لنا الإعلامي زياد الخياري، أن هذه المبادرة تحمل معها عديد الأبعاد الإجتماعية و الإنسانية، وهي فرصة تفتحها الإذاعة الوطنية لأطفال الأحياء للمشاركة و إبراز مواهبهم داخل فضاء رياضي، وأضاف أن هذا الحدث الذي شهد مشاركة عدد كبير من الأطفال ساهمت عديد الهياكل في إنجاحه على غرار الجامعة التونسية للرياضة للجميع و جمعية التضامن للرياضة و الترفيه هو بادرة أولى قد تفسح المجال لمبادرات مستقبلية أخرى في الأحياء داخل كل ربوع الوطن، وقد تقدم الخياري بشكره لكل الإعلاميين و التقنيين الذي حرصوا على إنجاح هذه التظاهرة.

وفِي هذا الإطار لابد من التنويه بقيمة هذه التظاهرة التي تعتبر حدثا هاما يساهم في تأطير الأطفال خاصة في الأحياء الشعبية، لذلك لا بد من شكر كل القائمين عليها و خاصة من إذاعة الشباب الذين حرص كل العاملين بها على التنسيق لإنجاح هذا الحدث الذي نتمنى أن يتواصل عبر أحياء أخرى.

مع العلم وأن هذه التظاهرة الرياضية تأتي في إطار احتفال الإذاعة التونسية بمرور 80 سنة على تأسيسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock