الاخبارعاجلمتفرقات

الإفراج عن الصحفي سلام مليك

أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، مساء اليوم الثلاثاء، أنه تم الإفراج عن الصحفي سلام مليك، وجددت بالمناسبة دعوتها لاحترام المرسوم عدد 115 لسنة 2011.
وأوضحت النقابة، في البلاغ، أن الدائرة الاستئنافية بالمحكمة الابتدائية بتوزر قضت اليوم بعدم سماع الدعوى في حق سلام مليك مدير إذاعة “الجريد أف أم” ورئيس الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي، بخصوص تهمة هضم جانب موظف عمومي على معنى الفصل 125 من المجلة الجزائية وتغريمه بخطية مالية قدرها مائتي دينار بتهمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة، كما قضت بعدم سماع الدعوى في حق أخته سلوى مليك مديرة البرمجة بإذاعة “الجريد أف أم”.
وعبرت النقابة عن رفضها القاطع لكل الأحكام والتتبعات العدلية التي تهدف إلى ممارسة ضغط على الاعلاميين والصحفيين في خرق فادح للمرسوم 115، رغم احترامها لاستقلالية القضاء، مشيدة بجهود لجنة الدفاع والصحفيين وممثلي المجتمع المدني في نصرة هذه القضية العادلة، بحسب البلاغ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock