الاخبارمتفرقات

البارومتر السياسي لشهر أفريل : تراجع كبير لرضا على الأداء الحكوي وهؤلاء يحضون بثقة التنسيين

نشرت صحيفة (المغرب) اليوم، نتائج الباروميتر السياسي لشهر ماي 2017 الذي تساهم في انجازه مع مؤسسة سيغما كونساي، وجاءت النسب مثل ما هو متوقع حيث ارتفعت نسبة التشاؤم لدى التونسيين لتحطم كل الارقام القياسية لسابقة إذ بلغت لأول مرة منذ جانفي 2015 (تاريخ أول باروميتر سيغما المغرب) 80،1 بالمائة من مجموع العينة وتصل هذه النسبة عند الشباب من فئة (18-25 سنة) إلى حدود 93 بالمائة

إضافة إلى ذلك فقد خلص التحليل إلى تراجع حاد في نسبة الرضاء على أداء السلطة التنفيذية ب13،7 بالمائة عند رئيس الدولة و10،4 بالمائة عند رئيس الحكومة، ووفق بارومتر أفريل أيضا أن فإن أغلبية التونسيين ضد مشروع قانون المصالحة مقابل مساندة 56 بالمائة لمطالب المحتجين في تطاوين
وحسب ذات الباروميتر، فإن خماسي الطليعة من الشخصيات السياسية التي تحضى بثقة التونسيين اليوم، تتكون اليوم من سياسيين لا يمثلون السلطة الحالية باستثناء صاحب المرتبة الرابعة عبد الفتاح مورو حيث تصدرت سامية عبو المرتبة الاولى بنسبة 44 بالمائة في حين حافظ ناجي جلول الوزير المقال على مواقع متقدمة في هذا المؤشر (المركز الثاني) متبوعا بالصافي سعيد وعبد الفتاح مورو ثم محمد عبو
أمـا بالنسبة للتحوير الحكومي المصغر، فإن المؤشر جاء ليؤكد أن التونسيين قد عبروا عن ارتياحهم لإقالة وزيرة المالية لمياء الزريبي بنسبة 62،4 بالمائة، لكنهم في المقابل عبروا عن رفضهم لإقالة وزير التربية ناجي جلول بنــسبة 68،8 بالمائة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock