أخبار تونسالاخبارعاجل

التراجع عن إقالة قيادات أمنية كان قد قرّرها لطفي براهم في السابق

كشف الناطق الرسمي باسم نقابة الحرس الوطني، سامي القناوي، اليوم الخميس بإذاعة جوهرة أف أم، أنه تم التراجع عن اقالات تقررت بتعليمات من وزير الداخلية المقال لطفي براهم اثر حادث غرق مركب مهاجرين في قرقنة.

وقال القناوي، إنه بعد تعيين وزير الداخلية الحالي بالإنابة، تم التراجع عن هذه الإقالات وفتح بحث في انتظار ما سيصدر عنه من نتائج للحسم في هذه الإقالات.
وفي سياق آخر، وصف سامي القناوي، محتجين من أسلاك أمنية ومنظمات مدنية الذين خرجوا في مظاهرة للاحتجاج على اقالة لطفي براهم، بـ “بيادق” تسعى لتحقيق مصالح ذاتية، حسب تعبيره.
وفي ما يتعلق بما راج من أخبار حول ملابسات انهاء مهمة الناطق الرسمي الاسبق بوزارة الداخلية، خليفة الشيباني، أكد القناوي أن الشيباني قدم استقالته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock