متفرقاتمميز

الترجي التونسي الأهلي المصري … تاريخ حـافل بالمواجهات

24 نيوز/ حـلمي سـاسي

يستضيف نادي الأهلي المصري بملعب برج العرب بالاسكندرية اليوم السبت 16 سبتمبر 2017، بداية من الساعة 18.00 بتوقيت تونس، عملاق الكرة التونسية الترجي الرياضي التونسي في إطار ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم .

والأرقـام تؤكد أن الفريقين العريقين في القارة الإفريقية، قد التقيا في أربعة عشر مواجهة، انتصر فيها الفريق المصري في 5 مناسبات وفاز الترجي في 3، فيما حسم التعادل بينهما في 6 لقاءات.

وتعتبر هذه القمة رقم 15 في تاريخ الفريقين .

إحصائيات وأرقام:
تعتبر مواجهات الأهلي والترجي أو ما يعبر عنه بـ”كلاسيكو” العرب، أحد أقوى المواجهات العربية الأفريقية، حيث تعد الأرقام والإحصائيات هامة للذاكرة الكروية.
“24 نيوز” تستعرض بعض المعلومات عن هذه المواجهة، وهي على النحو التالي:

1990: سنة 1990 كانت أول مواجهة بين الأهلي والترجي لحساب الدور الـ16 لأبطال إفريقيا، وخلال المباراتين تعادل الأهلي والترجي سلبيا.

2001: بعد 11 عاما التقى الأهلي والترجي مرة ثانية وتحديدا سنة 2001 في دوري أبطال إفريقيا أيضا، ولكن هذه المرة في نصف النهائي، وتعادل الفريقين في القاهرة سلبيا.

قبل أن يتكرر التعادل مرة أخرى في تونس ولكن بهدف لكل فريق في المباراة الشهيرة التي سجل خلالها سيد عبد الحفيظ هدف تأهل الأهلي لنهائي البطولة ومن ثم الفوز باللقب.

2007: في دور المجموعات لدوري الأبطال عام 2007 لعب الأهلي ضد الترجي، وفاز المارد الأحمر في القاهرة بثلاثية دون رد، بينما خسر في تونس بهدف.

2010: لقاء آخر جمع الفريقين في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2010، وفاز الأهلي في الذهاب بهدفين مقابل هدف في القاهرة، ثم خسر في الإياب بالهدف الشهير لمايكل إينرامو وتأهل الترجي للنهائي وقتها.

2011: في دور المجموعات لدوري الأبطال عام 2011، لعب الأهلي مع الترجي وخسر في تونس بهدف دون رد، قبل أن يتعادل في القاهرة بهدف لكل فريق.

2012: في نهائي دوري الأبطال لعام 2012، تعادل الأهلي مع الترجي في ملعب برج العرب بهدف لكل فريق.
قبل أن يفوز الأهلي في تونس بهدفين لهدف ويحصد لقب البطولة من ملعب رادس.

2015: سنة 2015 كانت المرة الأخيرة التي لعب فيها الأهلي والترجي معا وكانت لحساب بطولة الكونفدرالية الإفريقية عام 2015، وقتها فاز الأهلي في القاهرة بثلاثية دون رد، وكرر فوزه في تونس بهدف دون رد.

ذاكـرة المواجهـات


أول هدف في مواجهات الأهلي والترجي، سجله كلايتون، في إياب نصف نهائي دوري الأبطال 2001 بملعب المنزة بشباك عصام الحضري.

محمد أبوتريكة هو صاحب أولى أهداف الفريقين على ملعب القاهرة الدولي، حيث إفتتح ثلاثية الأهلي في شباك الترجي بالجولة الثالثة لدور المجموعات الإفريقي نسخة 2007.

الاهلي والترجي إلتقيا في نهائي قاري وحيد كان لدوري الأبطال نسخة 2012، وحسمه الأهلي بنتيجة 3 – 2 بمجموع المباراتين.

الأهلي هو من حقق الفوز الأول في مواجهات الفريقين في العشرين من جويلية لعام 2007، بثلاثية نظيفة بملعب القاهرة بدور المجموعات الإفريقي نسخة 2007.

النتيجة الأكبر في لقاءات الفريقين كانت فوز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل لاشيء بدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال نسخة 2007.

الأهلي سجل 14 هدف في شباك الترجي، بينما أحرز شيخ الأندية 8 أهداف بشباك نظيره المصري.

محمد أبوتريكة نجم الأهلي والكاميروني يانيج نياج مهاجم الترجي الحالي، هما هدافي مواجهات الفريقين، كل منهما سجل هدفين.

الإهلي سجل مرتين بالرأس في شباك الترجي عن طريق فلافيو في 2007 وأبوتريكة في 2011، بينما سجل أبناء الأحمر الأصفر 3 رأسيات في شباك الأهلي عن طريق نيانج وبانانا في 2011 والهيشري في 2012.

الأهلي سجل 3 أهداف في شباك الترجي بتونس، وهو الرصيد ذاته لأهداف الفريق التونسي في مرمى الأحمر بالقاهرة.

ثلاثة أهداف في مواجهات الفريقين أثارت جدلاً واسعاً أولها لمحمد فضل الذي ارتطمت الكرة في يده وسكنت شباك الترجي في ذهاب نصف نهائي نسخة 2010، وثانيها هدف باليد من مايكل إينرامو في مرمى إكرامي بلقاء العودة، وأخرهم هدف بابانا في شباك أحمد عبد المنعم بدور المجموعات نسخة 2011 بعد التسلل.

ركلات الترجيح تم الإحتكام إليها مرة وحيدة في تاريخ مواجهات الفريقين، وذلك عقب تعادلهما سلبياً ذهاباً إياباً بدور الـ16 لرابطة دوري الأبطال نسخة 1990، ليحسم بطل تونس عبوره للدور التالي من قلب ملعب القاهرة.
حالة طرد وحيدة شهدتها مواجهات الفريقين، كانت من نصيب محمد بركات في لقاء العودة لنصف نهائي دوري الأبطال نسخة 2010 بملعب رادس.

وائل جمعة هو أكثر لاعبي الفريقين مشاركة في القمة المصرية التونسية، حيث لعب في 6 مباريات أولها في 4 نوفمبر عام 2001 وأخرها في 17 نوفمبر عام 2012.

في تاريخ المواجهات تم احتساب ركلتي جزاء للفريقين، والغريب أن كلاهما أهدرها، فأسامة الدراجي فشل في تسجيل ضربة جزاء لقاء الجولة الثانية لدور المجموعات عام 2011، وهو نفس الحال لمحمد أبوتريكة في إياب نهائي 2012، وكلاهما كانا بملعب رادس.

أسرع هدف في تاريخ مواجهات الفريقين جاء عن طريق مهاجم الترجي مايكل إينرامو بعد 49 ثانية من انطلاق لقاء الإياب لنصف نهائي دوري الأبطال نسخة 2010، وهو الهدف الذي أثار جدلاً واسعاً كونه سُجل بيد النيجيري.

أكثر حارس مرمى من الفريقين تلقت شباكه أهداف خلال مواجهات، هو حارس الأهلي شريف إكرامي، حيث استقبل 5 أهداف ويليه حمدي القصراوي بثلاثة أهداف.

أول هدف سُجل خلال مواجهات الفريقين سوياً جاء بعد 273 دقيقة من الصيام عن التهديف لكلاهما، وسجله البرازيلي أديلتون لاعب الترجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock