فنونمتفرقات

الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية تسجل عودة مسابقة الأفلام الوثائقية

تسجل الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية التي ستلتئم من 4 إلى 11 نوفمبر القادم، عودة مسابقة الأفلام الوثائقية ومضاعفة قيمة جوائز جميع المسابقات، فضلا عن تعزيز الحضور العربي الإفريقي والسينما المجاورة، ذلك ما أعلن عنه مدير أيام قرطاج السينمائية، نجيب عياد، خلال ندوة صحفية انتظمت صباح الثلاثاء بالجناح التونسي بالقرية الدولية للأفلام، على هامش فعاليات الدورة 70 لمهرجان كان السينمائي.

كما ستعرف هذه الدورة تقليص عدد الأفلام المشاركة مقارنة بالدورة الفارطة حيث تمت برمجة حوالي 450 شريطا في مختلف أقسام التظاهرة.

وستركز أيام قرطاج السينمائية في دورتها الـ 28 على السينما العربية والإفريقية من خلال 15 فيلما تتنافس في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة من بينها أربعة أفلام تونسية فضلا عن 12 شريطا وثائقيا ومن ضمنها أربعة تونسية أيضا.

وبالنسبة للأفلام الروائية القصيرة ستعرف هذه الدورة مشاركة 15 شريطا من بينها 4 تونسية في حين تسجل الدورة مشاركة 12 فيلما وثائقيا قصيرا من بينها 3 أشرطة تونسية.
وستمنح جائزة الطاهر شريعة لأفضل أول فيلم سينمائي طويل التي باتت ركنا قارا في هذا الحدث السينمائي الدولي، كما ستتواصل ورشة “تكميل” التي ستلتئم من 6 إلى 8 نوفمبر القادم لتتاح الفرصة أمام المخرجين الشبان لتقديم مشاريعهم قصد الحصول على تمويل لأعمالهم السينمائية.
أما في ما يتعلق بالسينما الواعدة، فستفتح الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية، أبوابها لاحتضان مخرجين شبان من مختلف المعاهد السينمائية بإفريقيا والعالم العربي، وذلك من خلال برمجة 24 شريطا قصيرا، ستقدم من بينها المعاهد التونسية أربعة أشرطة من أعمال الطلبة.
وفي الأقسام الموازية، ستكرم هذه الدورة السينما الآسيوية لتفتح نافذتها على سينما كوريا الجنوبية.
وكذلك الشأن بالنسبة لأمريكا اللاتينية من خلال عرض أشرطة من المكسيك والشيلي والبرازيل والاوروغواي وكولومبيا، حسب ما أفاد به، نجيب بن عياد.
وستحضر في هذا القسم، أيضا، سينما الأرجنتين لما تتمتع به من اعتراف وتقدير دولي باعتبارها الأكثر حيوية في منطقة أمريكا الجنوبية.
سينما العالم ستكون حاضرة بدورها في الأقسام الموازية والشأن نفسه بالنسبة لفقرة “أيام قرطاج السينمائية في السجون” من خلال عرض أفلام في 5 مؤسسات سجنية وهي : برج الرومي والمرناقية والمهدية والقصرين وسجن النساء بمنوبة، وذلك بحضور مخرجين أو ممثلين وبمشاركة منظمات دولية مناهضة للتعذيب.
وإلى جانب الأرجنتين وكوريا الجنوبية ستحل كل من الجزائر وجنوب افريقيا ضيفي شرف على الدورة 28 لهذه التظاهرة السينمائية التي سيتم تقديم تفاصيل برمجتها في الفترة القادمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock