أخبار تونسالاخبارعاجل

الرئيس المدير العام للصوناد: سنة 2023 ستكون بداية العجز المائي

قال الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي اليوم الاربعاء 3 فيفري 2021، إن سنة 2022 ستكون سنة مفصلية حيث ستعادل حاجيات المتساكنين من المياه، الموارد. المُتاحة.

وأكد الهلالي خلال جلسة خصصتها لجنة المالية والتخطيط و التنمية بالبرلمان للاستماع له و الى وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، حول مشروع القانون المتعلق بالموافقة على عقد التمويل بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار، وحول مشروع القانون المتعلق بالموافقة على اتفاق الضمان عند أول طلب المبرم بتونس 2020 بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار، أن صائفة 2022 ستكون صعبة إذا لم يقع الإنتهاء من هذه المشاريع.

كما حذر الهلالي من أن سنة 2023 ستكون بداية العجز المائي لتونس الكبرى خاصة و أن المنشآت المائية توفر حاليا تقريبا 900 ألف متر مكعب يوميا لهذه المنطقة و أنه بدخول سنة 2023 حاجيات المياه ستتجاوز طاقة الانتاج.

يذكر أن مشروع القانون عدد 140-2020 المتعلق بالموافقة على عقد التمويل المبرم بتاريخ 21 أكتوبر 2020 بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار سيساهم في تمويل مشروع تزويد المرفأ المالي بشمال رواد (حسيان) بالماء الصالح للشراب، فيما سيساهم مشروع القانون عدد 141-2020 المتعلق بالموافقة على اتفاق الضمان عند أول طلب المبرم بتونس بتاريخ 21 أكتوبر 2020 بين الجمهورية التونسية والبنك الأوروبي للاستثمار والمتعلق بعقد التمويل المبرم بين الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه والبنك الأوروبي للاستثمار للمساهمة في تمويل مشروع انجاز محطة معالجة المياه ببجاوة وربطها بالشبكات والمنشات المائية للشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock