اخترنا لكمالاخبارعاجل

“الشلولو” وفيروس كورونا.. ما هو أصل الأكلة المصرية التي أثارت الجدل؟

أثارت أكلة الشلولو المصرية الجدل مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تحدث أحد الأطباء عن أنها تساعد على مقاومة فيروس كورونا.

فما هي أصول هذه الأكلة؟ وهل هي فعلاً تساعد على مقاومة كورونا؟

أصول أكلة الشلولو التاريخية

تعدُّ الشلولو التي تصنع بشكل أساسي من ورق الملوخيّة من الأكلات المنسية لدى الشعب المصري رغم تاريخها القديم والذي يعود إلى عصر الفراعنة، وفق بعض الروايات المحلية.

ورُبّما لا زالت تحضّر ولكن بشكل قليل جداً في بعض المناطق النائية في منطقة الصعيد.

ورغم أنه لا توجد مصادر تاريخية موثقة تتحدَّث عن أصول هذه الأكلة الشهيرة فإنّ هناك روايات أخرى تشير إلى أن الشلولو كان طبقاً رئيسياً لدى أقباط مصر الأرثوذكس، خاصة أثناء فترة صيام مريم العذراء الذي يبدأ في 7 أغسطس/آب وينتهي في 22 من الشهر ذاته أي 15 يوماً.

ويُشاع من ناحيةٍ أخرى أن مريم العذراء كانت أول من تناول هذه الأكلة عندما قدمت إلى مصر ومنها تعلمها المصريون القدماء.

الشلولو وفيروس كورونا

خلال إحدى حلقات برنامج الحكاية الذي يبث على قناة MBC مصر أثار الطبيب المصري مجدي نزيه موجة عارمة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ادعى أن الشلولو تساعد الناس على مقاومة فيروس كورونا.

هذا التصريح الغريب أثار الكثير من السخرية، الأمر الذي دفع الطبيب نفسه للتراجع عن كلامه ليؤكد أن لا علاقة بين أكلة الشلولو وفيروس كورونا وأنه كان يقصد أن الشلولو من أكفأ المدعمات لمناعة الجسم.

وكانت مؤسسة التغذية البريطانية قد أكدت في وقت سابق أنه ليس هناك أي طعام أو مكمل غذائي يحمي من الإصابة بكورونا، لكن تناول نظام غذائي صحي يعد مهماً لتقوية الجهاز المناعي والحصول على العناصر الغذائية اللازمة لتعزيز قدرة الجسم على محاربة العدوى”، وفقاً لما نشرته وكالة “رويترز”.

بينما نشرت منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي من قبل، أنه لا يوجد أي دليل حتى الآن حول دور الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية في محاربة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، نافية صحة ما يتردد عن مساهمة الثوم في القضاء على هذا الفيروس، حيث يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات فقط.

هل الأطعمة التي تقوي المناعة تحارب كورونا؟
دعونا نتفق على أن لا شيء معروفاً حتى الآن بإمكانه وقاية الجسم من الإصابة من فيروس كورونا.

وإنما هناك أشياء بإمكانك تناولها من أجل تقوية مناعتك، وبالتالي يمكن أن تشفى من كورونا بعد الإصابة به إذا كانت مناعتك قوية، وليس الوقاية منه وعدم الإصابه به.

هل الشلولو تقوي المناعة؟

تتكون الشلولو من عدة مكونات هي (الملوخية، مرقة دجاج، بصل، طماطم، ثوم، وبعض التوابل)

أولاً: الملوخية

وفق موقع ويب طب تعدُّ الملوخية من أغنى الخضراوات الورقية بالفيتامينات التي تقوي مناعة الجسم، بدءاً من فيتامين A و B وبالتالي حماية الجسم من الإصابة بفقر الدم، وزيادة مقاومة الجسم للالتهابات.

كما تحتوي على عنصر البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم، وهذا من شأنه أيضاً تعزيز صحة القلب.

إضافة إلى مضادات الأكسدة القوية فإن كاروتينات وسيلينيوم، وفيتامينات E ، C يجعل لها دوراً كبيراً في مكافحة الجذور الحرة، وبالتالي تعزيز مناعة الجسم وصحة كريات الدم البيضاء.

ثانياً: البصل

البصل من مكونات الشلولو، وهو مضاد حيوي طبيعي يكافح الأمراض، وينشط القلب ويكافح السرطان، كما أنه يحفز البكتيريا المفيدة للجسم، ويساعد على تحسين السيولة في الدم .

ثالثاً: الثوم

يحتوي الثوم على مادة الأليسين التي تقلل من خطر الإصابة بالفيروسات وتعزز المضادات الحيويّة الطبيعية في الجسم.

طريقة تحضير الشلولو

كوب ملوخية مجففة “ناشفة”
نصف لتر شوربة دجاج
حبة صغيرة بصل مفرومة خشن
حبة متوسطة طماطم مقطعة صغير
ملعقة كبيرة ثوم مهروس
عصير ليمونة
ملح
كمون مطحون
فلفل أسود مطحون

في وعاء كبير وعلى نار متوسطة، نضع الشوربة والبصل والطماطم والثوم، ونقلبها جيداً.

نتبل الشوربة بالملح والفلفل الأسود والكمون، ونتركها حتى تغلي.

نضيف الملوخية المجففة بالتدريج مع التقليب المستمر حتى تتجانس مع الشوربة وتثقل ثم تغلي.

نرفع الشلولو من على النار، ونضيف إليها عصير الليمون.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock