اخترنا لكمالاخبارعاجل

اللجنة الأولمبية الدوليــة: ملتزمون بإقامـة الألعاب الأولمبية في موعدها

24 نيـوز ـ حلمـي سـاسـي

أفادت اللجنــة الأولمبيــة الدوليـة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أنها لا تعتزم اتخاذ أي قرارات جذرية في هذه المرحلة بشأن أولمبياد طوكيو 2020، مضيفة أنها لا تزال ملتزمة بالتاريخ الرسمي للألعاب رغم التفشي السريع لفيروس كورونا المستجـدّ في العالم.

وقالت اللجنة في البيان الذي أصدرته عقب محادثات مع الإتحادات الرياضية الدولية

” إن هذا وضع غير مسبوق للعالم بأسره، ونحن متضامنون مع المجتمع بأسره لفعل كل شيء لإحتواء الفيروس”.

” ما يعيشه العالم اليوم من قلق إزاء فيروس COVID-19، يؤثر بصفة مباشرة أيضا على الاستعدادات للألعاب الأولمبية طوكيو 2020، والوضع يتغير يومًا بعد يوم و لا نزال ملتزمين بتاريخ الأولمبياد، وما زال أمامنـا أكثر من أربعة أشهر و ليست هناك حاجة لإتخاذ أي قرارات جذرية في هذه المرحلة، وأي تكهنات في هذه اللحظة ستكون غير مثمرة و مضرة لجهود الجميع”.

وأضاف بيان اللجنة ” بعد أقل من ساعة على قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (الويفا) تأجيل بطولة أوروبا 2020 حتى العام القادم.. تدعو اللجنة الأولمبية الدولية جميع الرياضيين لمواصلة تحضيراتهم لألعاب طوكيو 2020 بأفضل صورة ممكنة “.

في خصوص الرياضيين

في خصوص الرياضيين، جاء في البيان أن المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية يحرص على تأمين حماية صحة كل الرسميين والرياضيين ودعم الجهود لإحتواء الفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، قالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها ” تدعو جميع الرياضيين على مواصلة التحضير و الاستعدادات للألعاب الأولمبية طوكيو 2020″، مضيفة أنها ” ستستمر في دعم الرياضيين من خلال التشاور معهم و مع اللجان الأولمبية الوطنية”.

ومن جانبه أفاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ:

” إن سلامة و صحة جميع المشاركين في الألعاب الأولمبية هي شاغلنا الأول”.

وأضـاف “سيتم اتخاذ جميع التدابير لحماية سلامة ومصالح الرياضيين والمدربين وفرق الدعم … نحن مجتمع أولمبي ندعم بعضنا البعض في الأوقات الجيدة وفي الأوقات الصعبة …. هذا هو التضامن الأولمبي الحقيقي الذي يميزنا كمجتمع رياضي”.

في خصوص تحديات التأهيل

الإشكال الكبير الذي تواجه اللجنة الأولمبية الدولية و الإتحادات الدولية، هي التأثير المستمر للفيروس على التأهل لطوكيو 2020.

وجاء في البيان ” في الوقت الحالي، يواجه الجميع تحديات كبيرة فيما يتعلق بتأمين أماكن التأهل النهائية للألعاب”…” في بعض البلدان، يجد الرياضيون صعوبة في مواصلة جداول تدريباتهم واستعداداتهم المنتظمة”.

وتقول اللجنة” لقد تم تحقيق 57 في المائة من أماكن التحصيل الأولمبي، وفيما يتعلق بنسبة 43 في المئة المتبقية فإن اللجنة الأولمبية الدولية ستعمل مع الاتحادات الدولية لإجراء أي تغييرات أو تعديلات ضرورية لنظام التأهيل الخاص و الذي قد يتم بناء على التصنيف أو سجل النتائج السابقة“.

ومن المنتظر أن يتـم نشر التغييرات الجديدة في أنظمة التأهل لطوكيو 2020 بحلول الشهر المقبل.

و يأتي بيان اللجنة الأولمبية الدولية، وسط تزايد الشكوك بشأن أولمبياد طوكيو بسبب تفشي فيروس كورونا عالميا حيث أصيب نحو 190 ألف شخص إضافة إلى أكثر من 7500 حالة وفاة جراء الفيروس، مما دفع عديد المتابعين للحديث عن الغاءها أو تأجيلها.

وكانت الكثير من المنافسات الرياضية في مناطق متفرقة من العالم قد توقفت، و كان آخرها التصفيات المتبقية لمسابقة الملاكمة عن قارة أوروبا، مما تسبب في فوضى عارمة للتصفيات الأولمبية عبر 33 رياضة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock