اخترنا لكمالاخبارعاجل

“المرأة الشارب”.. دنماركية تتوقف عن إزالة الشعر الزائد: أنهيت عبوديتي للمجتمع

تلاحق النظرات الدنماركية إلدينا جاجانجاك عندما تسير في الشارع، وتتلقى إهانات عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، كل هذا وأكثر بدأ منذ عام تقريبًا، عندما قررت عدم حلق ساقيها وعدم استخدام الملقاط أو شفرات الحلاقة لإزالة شعر الوجه.

ولم تهتم “إلدنيا” بأي ألقاب أطلقت عليها منذ اتخاذها هذا القرار، بل وتتمنى أن تتخلص جميع النساء من الضغوط الاجتماعية وكل الالتزامات التي تجعلهن يشعرن بأنهن أسيرات، سواء كان ذلك فيما يخص إزالة الشعر أو أي شيء آخر.

وأشارت إلى أن البعض يشبهها بفريدا كاهلو العصر الحديث، لكن عدد كبير أيضا قال لها إن ما تفعله “أمر قبيح”، بل وذهب البعض إلى وصف ما تصرفاتها بأنها “مثيرة للاشمئزاز”، حسب صحيفة “نيويورك بوست”.

إلدينا جاجانجاك تبلغ من العمر 31 عامًا، وتعيش في كوبنهاجن وتعمل كمدرسة، وتقول إنها عندما اتخذت قرارها بوضع شفرات الحلاقة والملاقط جانبًا وترك الشعر ينمو بشكل طبيعي على وجهها، شعرت بأنها أنهت حالة من العبودية كانت تعيش فيها.

وتقول: قررت اختيار مظهر طبيعي تمامًا، أريد أن يقبلني المجتمع كما أنا، بما في ذلك شعري الزائد، حتى لو أطلقوا عليها اسم (المرأة الشارب)، فإنني لا أجد ما يجعلني أحسد امرأة حليقة”.

وأوضحت أنها رفعت عدة شعارات منها “لن أحلق بعد الآن، لا لإرضاء المجتمع، لا للتكيف مع معايير معينة، لا لقهر الرجل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock