ألعاب فرديةرياضةعاجل

المرسـى تحتضن الليلـة سهرة في الملاكمة المحترفة و خمسة نزالات في البرنامج

24 نيـوز ـ حلمـي سـاسي

تحت اشراف الجامعة التونسية للملاكمـة، وبالشراكة مع بلدية المرسـى، سيكون عشاق الملاكمة على موعد مساء اليوم الأحد 18 أوت، مع سهرة الإحتراف في الملاكمة والتي تنتظم تحت لوائح الإتحاد الدولي للملاكمة الأيبـا.

وللغرض، عقدت لجنة التنظيم يوم أمـس السبت، ندوة صحفية تم خلالها تقديم برنامج هذا الحدث الرياضي، الذي سيحتضنه كورنيـش المرسـى في فضاء مفتوح الهدف منـه فسح المجال للجماهير و الوافدين على الضاحية، للتعرف عن قرب على رياضة الفـن النبيـل.

وخلال تدخلـه، أكد رئيس الجامعة التونسية للملاكمة، كمال دقيش، أن هاته السهرة جاءت تتويجا لعمل متواصل و مضني بدءا بالتنسيق و البحث عن شركاء، وصولا إلى ضبط الأمور التقنيـة والتنظيمية و البرنامج الفنـي، حتى يكون موعد الأحد تتويجا للجهود المبذولـة كما و كيفا.

وأضاف دقيش، أنه يستغل هذه الفرصة من أجل شكر كل شركاء الجامعة سواء من سلط محلية وجهوية ومستشهرين وداعمين، الذين لولا دعمهم المادي و المعنوي و اللوجيستي، لما تحقق الهدف المنشود.

كما تم خلال الندوة، تقديم الملاكمين والقيـام بعملية الوزن الرسمي والفحص الطبي، إضافة إلى بسط برنامج السهرة كاملا والذي سيكون انطلاقا من الساعة السادسة و النصف، بإجراء 8 نزالات منها 3 مقابلات في الملاكمة «التربوية» للذكور والاناث، ثم سيكون الموعد في الساعة السابعة مع الطبق الرئيسي بخمسة نزالات في أوزان مختلفة وهي كالآتي:

وزن 60 كغ سيف الدين العياري مع رشاد الضرباوي
وزن 66 كغ عبد الرزاق بالرابح علي قويدر
وزن 69 كغ مهيب العليلي مع محمد منعم الزوابي
وزن 75 كغ محمد الهادي المبروكي مع حاتم شبيـل
وزن 81 كغ نبيل بوسيف مع أيمن الماجري

مع العلم وأن هاته النزالات ستدور تحت لوائح وطبقا لقوانين الإتحاد الدولي للملاكمة الأيبـا بخمسة جولات بثلاثة دقائق.

السهرة ستكـون مناسبة لتكريم أبطال وحكام سابقين على غرار البطل السابق الطاهر بلحسن والحكم الدولي السابق نور الدين عدالة.

جلسة تقييمية

من جانب آخر عقدت صباح اليوم الأحد الجامعة التونسية للملاكمـة، جلستها العامة التقييمية بدار الشباب بسيدي بوسعيد، حيث تم خلال الجلسة الموافقة والمصادقـة على بعض النصوص الخاصة بالقوانين الداخلية للجامعة وبكراس شروط بعث فرق خاصة بالملاكمة وقوانين التاديب وبالقوانين الفنية وهي نصوص لم تكن موجودة وحرص المكتب الجامعي على ترسيخها وتقنينها في ظل الفراغ التشريعي الموجــود.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock