فنونمتفرقاتمميز

المغرب :”المهرجان الدولي لفن الراي” بوجدة في نسخته ال11 يحتفي بإيقاعات أفريقيا

24 نيوز / حلمي ساسي

تحتضن مدينة وجدة المغربية من 15 إلى 22 جويلية الجاري، فعاليات الدورة الـ11 من “المهرجان الدولي لفن الراي”، الذي تنظمه جمعية “وجدة فنون”، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.
برنامج النسخة الـ11 سيكون متكاملا ويلبي رغبات الجمهور العريض الذي سيتوافد خصيصا من مختلف جهات المغرب و من خارجها، للاستمتاع بهذا الحدث الفني الدولي السنوي الذي يقام بعاصمة الشرق.


هذا وقد عملت إدارة المهرجان هذه السنة على تنويع البرمجة من خلال تقديم وإدراج أصناف موسيقية متعددة كفن الراي الأصيل و الراب وكناوة والحساني.
وستسجل الدورة، مشاركات لعديد النجوم والفرق الموسيقية المغربية والأجنبية، أبرزها مجموعة “السلام الأفريقي”، والفنان ميمون الوجدي، والفنانة رشيدة طلال، ومجموعة “آش كاين”، والفنان رياض العمر، وحميد القصري، والشاب قادر، والشاب فوضيل، ومجموعة “تيو تيو”، والفنان موس ماهر، وألجيرينو، والفنان قادر جابوني، إلى جانب الاحتفاء بالفنانة الحاجة الحمداوية.

برمجة ثرية تحت ألوان مغاربية وافريقية
يفتتح المهرجان يوم السبت 15 جويلية، بسهرة على مسرح محمد السادس، مع مجموعة “السلام الإفريقي” والفنان ميمون الوجدي،إلى جانب الاحتفاء بالفنانة الاصيلة ورائدة فن الشعبي الحاجة الحمداوية.


الثلاثاء 18 جويلية، سيتمتع جمهور المهرجان بإيقاعات فن “الكناوي” و “الحساني”، حيث ستحتضن ساحة زيري بن عطية ،حفل تحييه مجموعة من مواهب الراي المحلية، بمشاركة نجمة الأغنية الحسانية الفنانة رشيدة طلال.


الأربعاء 19 جويلية، سيكون الموعد مع نهائيات مسابقة الراي الأكاديمي التي يحييها الفنانون العشر الأوائل الفائزين، وتعد هذه المسابقة تقليدا سنويا يمثل تنافسا مفتوحا للفنانين الشبان من محبي فن الراي، والذين سيختار المهرجان عشرة منهم للمرور أمام لجنة تنتقي بدورها ثلاثة منهم لتقديمهم في سهرة فنية كبرى، مع التكفل بإنتاج قرص مدمج يتضمن أعمالهم.
بداية من مساء الخميس 20 جويلية، ستكون الإنطلاقة للحفلات الكبرى للمهرجان، الذي سيحتضنها الملعب الشرفي لمدينة وجدة، بسهرة يحييها أمين كناوة، إلى جانب مجموعة “آشكاين” والفنان اللبناني رياض العمر والفنانين فيصل الصغير والشاب العجال.

هذا وسيلتقي الجمهور في الحفل الثاني، مساء الجمعة، مع حميد القصري والفنان الطالبي والشاب قادر، والنجم الجزائري فوضيل، كما سيشارك ولأول مرة في تاريخ فن الراي، فنان فلسطيني مع الفنان العالمي فوضيل في أغنية تحيي التراث.


وستختتم مساء السبت، فعاليات المهرجان بحفل ضخم يحييه عدد من النجوم على غرار “كناوة أمينك”، مجموعة “تيوتيو”، ألجيرينو، قادرجابوني، الفنان موس ماهر، وعملاق المسرح الفنان رياض العمر الذي سيطلق أغنيته الجديدة من المنصة الكبرى للمهرجان الدولي لفن الراي بمدينة وجدة.

 

وقد أكد رئيس جمعية “وجدة فنون” محمد عمارة، أن المهرجان الدولي لوجدة، الذي يهدف إلى الحفاظ على موسيقى الأجداد وتعزيزها، مع إيلاء الاهتمام بموسيقى الجيل الجديد، قد أصبح موعداً سنوياً قاراً للاحتفاء بموسيقى الراي، معرباً عن أمله في أن تستمر هذه التظاهرة الثقافية، التي أصبحت تحظى بدعم كبير، من قبل مختلف المتدخلين، خاصة الجمهور الذي أصبح يشكل دعماً كبيرا لها، مشيراً في نفس السياق أن مثل هذه التظاهرات تعطي صورة حقيقية للمغرب كوجهة سياحية وفنية وفضاءا للتبادل بين الثقافات والحضارات، وموطناً لعدّة أنماط موسيقية كال”الراي” و”الركادة”، والتي تعد واحدة من مكونات الهوية المغربية والأفريقية.

ويعتبر المهرجان الدولي لفن الراي بوجدة اليوم، واحدًا من أكبر المهرجانات الموسيقية في المغرب والمنطقة ككل والثاني بعد موازين، وما فتئ يتطور ويتنوع من سنة إلى أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock