ألعاب فرديةرياضةعاجل

انتخابات الإتحاد الدولي للملاكمة: المرشح العربي أنس العتيبة يكشف عن برنامجه الإنتخابي و يمضي بحظوظ وافرة وسط منافسة قوية

24 نيوز – حلمي ساسي

أعلنت لجنة الانتخابات بالاتحاد الدولي للملاكمة ” الأيبا ” برئاسة التشيلي بيرنارد ويلتون، وعضوية كل من كاثرين أوردواي، وفرانسوا ستريدوم اعتماد القائمة النهائية للمرشحين على مقعد رئاسة الاتحاد التي تضم 7 أسماء هم الإماراتي أنس العتيبة رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي والمغربي محمد مستحسن الرئيس المؤقت للإتحاد الدولي للملاكمة ورئيس الإتحاد الإفريقي والأذربيجاني ميكاليوف سليمان والألماني رامي المصري و الروسي عمر كريمليف والهولندي بوريس فاندرفورتس وسولانو دومينجو من جمهورية الدومنيكان.

و من المنتظر أن تُجرى الانتخابات عن بعد عبر تطبيق ” الإتصال المرئي “لإختيار المسؤول الأول عن اللعبة ” وذلك يومي 12 و 13 ديسمبر المقبل، بعد أن كان من المنتظر أن تحتضن العاصمة المجرية بودابست الكونغرس و لكن فرضت جائحة كورونا الإلتجاء للتصويت عن بعد بسبب قيود التنقل المفروضة.

من ناحيته أكد المرشح الإماراتي أنس العتيبة أنه استجاب لرغبة مسؤولي الاتحادات الوطنية في آسيا و أفريقيا ومختلف قارات العالم، وقرر الترشح لخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي، مشيرا إلى أنه درس الوضع جيدا من خلال اتصالات مكثفة مع العديد من الشخصيات المهمة في الداخل والخارج، ولم يستجب لمطالب الأصدقاء و الزملاء في الاتحادات الوطنية
والقارية إلا بعد أن تعهدوا جميعا بالعمل كفريق واحد من أجل إعادة رياضة الملاكمة إلى مكانتها الطبيعية، وتطويرها للحفاظ على مكتسباتها، وتنمية قيمها و مبادئها و توسيع قاعدة انتشارها في مختلف دول العالم.

وقال العتيبة في تصريحات صحفية له بعد قرار الترشح: “إعتاد اتحاد الإمارات للملاكمة على التدخل لمصلحة اللعبة في الأوقات الحاسمة و سبق لنا وأن استضفنا أكثر من “كونجرس دولي” في دبي على مدار عامي 2018 لتصويب المسار، وشعر الجميع من مختلف قارات العالم بصدق توجهاتنا لتصحيح مسار اللعبة، فزادت ثقتهم بنا، وبرغم كل الجهود التي بذلت إلا أن الوضع ما زال يحتاج إلى المزيد من العمل، وقد شعرت بشبه تفويض من كل من تحدثوا معي بإدارة المرحلة المقبلة، لإستعادة ثقة اللجنة الأولمبية الدولية، ووضع الاتحاد الدولي على الطريق الصحيح”.

ونشر فريق عمل المرشح الإماراتي عن البرنامج العام و الرؤية المستقبلية التي سيعمل بها في صورة الفوز بمنصب الرئيس، كاشفا عن السياسات والقرارات الخاطئة التي تم انتهاجها و وضعت الإتحاد الدولي في مأزق كبير سواء من الناحية المالية على اثر تراكم الديون المتخلدة التى بلغت 20 مليون دولار أو من ناحية التسيير الإداري و الحوكمة، والتى أدت في الأخير إلى خلق أزمة حقيقية بين الاتحاد الدولي و اللجنة الأولمبية الدولية، أدت إلى فتح تحقيق شامل و عدم الإعتراف بقرارات الإتحاد الدولي و سحبت حق الإشراف على الملاكمة بالتصفيات الأولمبية و المسابقة الرسمية للملاكمة بأولمبياد طوكيو اليابان والتي أسندت مهام تنظيمها للجنة مستقلة وضعتها اللجنة الأولمبية.

و أوضح العتيبة، أن رؤيته الإستشرافية و استراتيجيتة تعتمد على حقائق ووعود حقيقية يمكن تحقيقها بعيدا عن الوعود الانتخابية الزائفة الغير صادقة والتى لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع، واستشهد رجل الاعمال الاماراتي الحاصل على درجة الماجستير فى ادارة الاعمال بتجربتة كرئيس للإتحاد الاسيوى لمدّة عامين وما تم خلال تلك الفترة القصيرة من اصلاحات سواء فى الادارة أو الحوكمة أو التسويق و التمويل ومكافحة المنشطات، وكذلك استحداث بطولات جديدة والاهتمام بتطوير المدربين والحكام مما انعكس بالايجاب على الاتحادات الوطنية التابعة للاتحاد الآسيوي والتي أصبحت نموذجا يحتذى نوه به جميع المتابعين.

كما تعهد العتيبة بتحديث الأنظمة الأساسية و اللوائح و تطبيق اللامركزية و تركيز الشفافية والإستدامة، فضلاً عن ضمان عمل المنظمة في إطار “بيئة رقابية مستقلة”.

من جانب آخر كشف المرشح الإماراتي أنه سيعمل على تكريس مبدأ المساواة بين الجنسين وذلك بزيادة عدد المسابقات للسيدات بنسبة 50 في المائة.

و خلال برنامجه الإنتخابي، أفاد العتبية في البيان الرسمي كاشفا: “من غير المقبول أن يفتقر الاتحاد الدولي للملاكمة إلى التخطيط الاستراتيجي، مع إدارة القضايا الرئيسية بناءً على التفضيلات الشخصية والأهواء دون أهداف واضحة للمستقبل”.

وأضاف “لقد عانينا في الماضي من تغييرات دراماتيكية وسريعة أدت إلى قرارات ارتجالية أثرت في كثير من الأحيان على مستقبل الملاكمة ووضعتنا في هذا الموقف الحرج.

“لا يمكننا العيش بمعزل عن بيئتنا ، الأمر الذي يحتم علينا التعامل مع التغيرات المتعددة الأوجه والسريعة في عصرنا ومواكبة التطورات التي تحدث عبر جميع الجبهات من حولنا”.

“أؤمن بتعزيز قدرات المشاركة، وبناء الثقة، وجذب خبراء حقيقيين قادرين على إبداء آراء مستقلة ومحايدة وحيادية، بغض النظر عن مواقفهم.

” الهدف الرئيسي الآن هو استعادة الاعتراف باللجنة الأولمبية الدولية لضمان المشاركة الدائمة لأبطالنا من الملاكمين في الألعاب الأولمبية وتحقيق حلمهم الأولمبي” .

تجدر الإشارة إلى أن المرشح العربي “أنس العتيبة ” يمتلك خبرات كبيرة في الإدارة الرياضية وتحديدا في لعبة الملاكمة من خلال عمله لفترة طويلة في اتحاد
الامارات، ثم المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، ثم رئاسة الاتحاد الآسيوي بالإضافة إلى منصبه كنائب للرئيس في الاتحاد الدولي منذ نوفمبر 2018.

وأعلن العتيبة عن شعار حملته ” المستقبل هو الآن The Future is Now”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock