الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

انتشال جثتي امرأة ورجل وارتفاع حصيلة ضحايا حادث انهيار عمارة قديمة في سوسة إلى 4 أشخاص

تمّ صباح اليوم انتشال جثّتي امرأة ورجل من تحت أنقاض العمارة السكنية القديمة التي انهارت خلال الليلة الفاصلة بين الأربعاء والخميس في “حي التروكاديروا ” وسط مدينة سوسة، ليرتفع بذلك عدد الوفيات إلى أربع (طفلان شقيقان وامرأة ورجل).

وكان والي سوسة، عادل الشليوي أكّد لمراسل (وات) في وقت سابق وفاة طفلين وجرح أربعة أشخاص في حادث انهيار العمارة، مضيفا أن فرقة مختصة تابعة للحماية المدنية وصلت الى سوسة قادمة من العاصمة لمتابعة عمليات الإنقاذ المتواصلة حتى الآن لإجلاء سكان العمارة والأمل في العثور على ناجين آخرين أحياء .
من جهتها ذكرت وزارة الداخلية في بلاغ لها صباح اليوم أنّ البناية السكنية التي انهارت بسوسة تتكون من طابق أرضي وطابقين علويين تقطنها 03 عائلات وتضمّ حوالي 10 أشخاص مشيرة الى ان الأسباب الأولية للحادث تعود إلى “قدم البناية المتضرّرة مع تواجد حضيرة أشغال لبناء عمارتين متجاورتين حذو البناية المذكورة وحُفر بالجوار ونزول كميات هامة من الأمطار أدّت إلى إنهيار البناية”،حسب نص البلاغ.

وحسب وزارة الداخلية ووفق معطيات أولية نتج عن الحادث وفاة طفلين، طفلة عمرها 9 سنوات وطفل عمره 5 سنوات وقد تمكّنت فرق النجدة والإسعاف من إنقاذ 4 مواطنين من تحت الأنقاض لهم إصابات وكسور مختلفة وتمّ إسعافهم ونقلهم إلى المستشفى الجامعي فرحات حشاد ومستشفى سهلول بمشاركة فريقين طبيين من الطب الاستعجالي مشيرة الى ان حالتهم الصحية مستقرة، فيما لا يزال 4 مواطنين آخرين تحت الأنقاض تتواصل عمليّات البحث عنهم.
وقد تمّ توجيه 5 سيّارات إسعاف و 5 وسائل نجدة وإنقاذ مع فريق أنياب تابع للوحدة المختصّة للحماية المدنيّة .
وتمّ إعطاء الأولويّة لتأمين مكان الحادث بتحويل حركة المرور وإجلاء المواطنين من البنايات المجاورة للبناية المتضرّرة.

الشاهد ياذن بفتح تحقيق

أفاد مصدر مسؤول من رئاسة الحكومة، وكالة تونس افريقيا للأنباء، الخميس، أنه على اثر انهيار مبنى في مدينة سوسة ليل الاربعاء /الخميس، كلف رئيس الحكومة يوسف الشاهد، كلا من وزيري الصحة والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية بالتحول على عين المكان لمتابعة عمليات الانقاذ واجلاء سكان المبنى المنهار وتأمين قبول الجرحى منهم في المستشفيات.
وكلف رئيس الحكومة وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية بفتح تحقيق فوري لتحديد المسؤلية عن انهيار المبنى.
وأذن الشاهد، وفق ذات المصدر بتأمين عمليات إيواء الاشخاص الذين كانوا يقطنون في المبنى المنهار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock