رياضةعاجلكرة القدم

بتنظيم من جامعة كرة القـدم … افتتاح الملتقى الوطني حول مشروع قانون الهياكل الرياضية ومجالات الإستثمار

تم اليوم السبت 4 جويلية 2020، افتتاح الملتقى الذي تنظمه الجامعة التونسية لكرة القدم حول “مشروع قانون الهياكل الرياضية ومجالات الاستثمار” بحضور رئيس الجامعة وديع الجريء و عدد من أعضاء المكتب الجامعي و ثلة من رؤساء الجامعات الرياضية و ممثلي أندية الرابطة المحترفة و مجموعة من المختصين والباحثيــن.

وفي مداخلته، أكد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم على أهمية المحور المطروح، موضحا أن الندوة تكتسي صبغة تشاورية مع المعنيين بالأمر وبالدرجة الأولى أهل الاختصاص من أجل تدارس المشروع الذي أعدته الجامعة والمتعلق بمشروع القانون الأساسي الخاص بالجامعات والجمعيات الرياضية استجابة لطلب ورد في الغرض من وزارة شؤون الشباب والرياضة.

وقد تمت عقب الكلمة الافتتاحية لرئيس الجامعة، إحالة الكلمة إلى الاستاذ أمين موقو عضو المكتب الجامعي ورئيس لجنة المسابقات الذي قدم عرضا على التجارب المتبعة للشركات التجارية وكذلك المدرجة في البورصة في أبرز البطولات الأوروبية وكذلك في بعض دول شمال إفريقيا.

وبعد ذلك تولى الدكتور وديع الجريء تقديم مشروع الجامعة التونسية لكرة القدم والمتعلق بالقانون الأساسي الخاص بالجامعات والجمعيات الرياضية.

ويتضمن هذا المشروع 10 أبواب وهي على التوالي :

– أحكام عامة
– الجامعات الرياضية
– الجمعيات الرياضية
– الشركات التجارية ذات الهدف الرياضي والشركات الرياضية التي تتضمن نشاطا تجاريا
– تمويل الهياكل الرياضية
– الملكية الفردية
– الأحكام المالية والمحاسبية
– فض النزاعات الرياضية
– الأحكام التأديبية
– أحكام ختامية

يذكر أن الجامعة قد سبق لها أن بادرت منذ 8 سنوات وفي أكثر من مناسبة مقاربة إصلاحية لمشروع الهياكل الرياضية والصادر منذ سنة 1995 والمدعم بمرسوم صادر سنة 2011 الذي ينص على إنتخاب الهيئة بشكل مطلق، ولكن لم يتم التفاعل جديا مع هذا المشروع.

فهل سيتم هذه المرة تفعيل هذه المقاربات و بلورتها هيكليا و قانونيا، أم ستبقى مثل هاته المشاريع رغم أهميتها حبر على ورق؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock