ألعاب القوىرياضةعاجل

بحضور عدائين من 5 دول: ساقية سيدي يوسف تحتضن الدورة المغاربية 39 للعدو الريفي المدرسي

بعد النجاح التنظيمي والرياضي الذي شهدته النهائيات الوطنية للعدو الريفي المدرسي والتي احتضنتها منطقة عنق الجمل من ولاية توزر، أنهت الجامعة التونسية للرياضة المدرسية والجامعية بالتعاون مع المندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة بالكاف استعداداتها لحدث مغاربي على قدر من الأهمية نهاية الأسبوع الجاري، وذلك بتنظيم الدورة المغاربية التاسعة والثلاثين للعدو الريفي المدرسي والتي ستحتضنها منطقة ساقية سيدي يوسف من ولاية الكاف يومي الجمعة 31 جانفي والسبت غرة فيفري 2020.

واختارت الجامعة التونسية للرياضة المدرسية والجامعية أن تكون هذه الدورة الرياضي في إطار إحياء الذكرى 62 لأحداث ساقية سيدي يوسف المجيدة والتي اختلطت فيها دماء التونسيين والجزائريين في مواجهة المستعمر.


وتشمل مسابقات الدورة 39 للعدو الريفي المدرسي 6 سباقات وذلك حسب الفئة العمرية والجنس حيث تعطى ضربة البداية صباح السبت غرة فيفري من خلال وضع إكليل من الزهور في النصب التذكاري بساقية سيدي يوسف ثم استعراض الفرق المشاركة من البلدان المغاربية تونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا على أن ينطلق سباق المدارس للإناث (1.5 كم) ثم المدارس للذكور (2 كم) ثم الدنيوات والأداني (2 و3.5 كم) ثم الصغريات والأصاغر (3 و4.5 كم).


وتتراوح أعمار التلاميذ المشاركين من مختلف الدول المغاربية في هذه المسابقة بين 13 و17 عاما.

علما و أن الجامعة التونسية للرياضية المدرسية والجامعية التي تشرف على نحو 2 مليون من التلاميذ الذين يمارسون الرياضة في الوسط التربوي ستنظم أمسية مغاربية مساء الجمعة على شرف الوفود المشاركة في البطولة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock