أخبار العالمالاخبارعاجل

بريطانيـا: طائرات دون طيـار تتسبب في فوضى وتغلق الأجواء على واحد من أكبر مطارات أوروبا

بعد تدخل قوات من الجيش البريطاني لوقف اختراق طائرات بدون طيار”درون” للأجواء فوق مطار غاتويك في العاصمة لندن، إثر فشل الشرطة في التصدي له على مدار يومين كاملين، أعلن المطار البريطاني اليوم الجمعة أنه يعتزم إعادة فتح أبوابه “لعدد محدود” من الرحلات.

وجرى استدعاء قناصة من الشرطة والجيش لصيد طائرات “الدرون”، بينما قالت إدارة المطار إنه من المتوقع إقلاع 700 رحلة يوم الجمعة برغم استمرار وجود تأجيلات أو إلغاءات، بحسب ما نشرته وكالة “رويترز”.

و يذكر أنه منذ الأربعاء الماضي والفوضى تعم مطار غاتويك، بعدما أن أدى تحليق طائرات بدون طيار، إلى إغلاق ثاني أكبر مطارات بريطانيا بعد مطار هيثرو، علماً أن الفوضى التي تعرّض لها هي الأكبر منذ سحابة الرماد البركاني التي تعرّض لها عام 2010.

ويمنع القانون البريطاني استخدام الطائرات المُسيّرة بالقرب من المطارات، ويُعدّ إطلاق أحدها في نطاق كيلومتر من أي مطار بريطاني جريمة تصل عقوبتها إلى السجن خمسة أعوام.

ويبدو أن القانون لم يشكّل عائقاً أمام من يقف وراء افتعال هذه الفوضى، إذ أصدرت إدارة المطار بياناً قالت فيه إن جميع الرحلات المنطلقة من المطار والمتوجهة إليه ستُعلّق بعد رصد “درون” تحلّق فوق المدرج ليل الأربعاء وصبيحة الخميس.

وكانت إدارة المطار قامت بتعليق حركة الملاحة الجوية الأربعاء في حدود الساعة التاسعة والنصف بعد أنباء عن تحليق طائرتين مُسيَّرتين في الموقع، بعدها عادت الحركة إلى المطار خلال الليل لمدة خمس وأربعين دقيقة قبل أن تتوقف مرة أخرى إثر الإبلاغ عن رصد طائرات أخرى تحوم بالقرب منه.

وقالت إدارة المطار، صباح اليوم على موقع “تويتر”، إن “مدرج غاتويك متاح حالياً ومن المقرّر هبوط وإقلاع عدد محدود من الرحلات”، ناصحة المسافرين بالتحقق من وضع رحلتهم قبل التوجه إلى المطار.

كما أكدت الخطوط الجوية البريطانية أنها تلقت تأكيداً بإعادة فتح المطار وأن غالبية الرحلات الجوية ستسير وفق ما هو مقرر.

وتعطلت المئات من رحلات الطيران جراء إغلاق المطار، إذ أُجبر الكثير منها على تحويل مسارها إلى مطارات مثل أمستردام وباريس وبوردو وكارديف وليفربول ومانشستر، كما تأثر عشرات الآلاف من الركاب من عملية الإغلاق.

وفشلت الشرطة في التوصل لمشغل الطائرات المُسيَّرة، بينما قال رئيس المطار التنفيذي ستيوارت وينغيت لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن المدرج سيُغلق مجدداً إذا شوهدت الطائرات مرة أخرى.

ووصف وينغيت تحليق الطائرات بأنه أقرب لنشاط مستهدف، وقد تم تصميمه بدرجة كبيرة لإغلاق المطار وإحداث أقصى قدر من الاضطراب في الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

ويكتنف الغموض الدافع وراء إطلاق هذه الطائرات المُسيّرة، لكن الشرطة تقول إنه لا يوجد ما يوحي بأن تعطيل أحد أكثر المطارات الأوروبية ازدحاماً كان هجوماً إرهابياً.

و للعلم فإن مطار غاتويك هو ثامن أكبر مطار على مستوى أوروبا، من حيث حركة الملاحة الجوية، إذ يعبره حوالي 45 مليون مسافر في السنة، وهو يؤمّن رحلات لنحو 230 وجهة في أكثر من 70 دولة حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock