رياضةعاجلمتفرقاتمميز

بطولة العالم لوزن الوسط: تعادل غير عـادل بين غولوفكين والفاريز

24 نيوز/ حـلمي سـاسـي

حسم التعادل، النزال المنتظر بين الكازخستاني غينادي غولوفكين، بطل العالم لوزن الوسط في تصنيف الجمعية العالمية والمجلس العالمي والاتحاد الدولي للملاكمة WBC IBF WBA IBO، والمكسيكي ساوول “كانيلو” ألفاريز بطل العالم للمجلس العالمي للملاكمة WBC السبت، في لاس فيغاس.

وانتهى النزال بشكل مثير للجدل، بسبب قرارات القضاة وخاصة منها نتيجة القاضي Adalaide Byrd التي لاحت بعيدة عن الواقع بعد منحه أفضلية كبيرة لألفاريز (118-110)، مما دفع بمدرب غولوفكين “آبل سنشاز Abel Sanchez” إلى طلب فتح تحقيق رسمي ضد هذا القاضي بالنظر للمردود الذي ظهر به ملاكمه طيلة النزال، والذي لاح من خلاله مسيطرا ولو سيطرة طفيفة على مجريات الجولات.


أما بقية القضاة، فقد منح القاضي الأول “داف موريتي Dave Moretti” التفوق لغولوفكين بنتيجة 115-113، فيما اعتبر الحكم الثالث ” دون تريلا Don Trella” الملاكمين متعادلين 114-114.

وبهذه النتيجة حافظ غولوفكين (35 عاما)، الذي سدّد ضربات أكبر بصفة عامة خلال النزال، على سجله الخالي من الهزائم طوال مسيرته واحتفظ بألقاب وزن المتوسط في كل من “رابطة الملاكمة العالمية” و”مجلس الملاكمة العالمي” و”الاتحاد الدولي للملاكمة” و”منظمة الملاكمة العالمية”، في حين حقق الفاريز (27 عاما) تعادله الثاني مقابل 49 فوزا وخسارة واحدة.

وأظهرت بعض الإحصائيات، أن غولوفكين قد سيطر طيلة الجولات الأولى مسددا في الآن نفسه 218 ضربة على مدار 12 جولة، فيما ظهر التفوق واضح للملاكم المكسيكي “ألفاريز” في آخر ثلاث جولات بعد أن حاز نقاط الحكام الثلاثة مسددا 169 ضربة طيلة النزال.

هذا، وقد أبدى الملاكمان رغبتهما في نزال جديد بعد إعلان نتيجة التعادل، حيث مسك غولوفكين بأحزمته قائلا: “انظروا إلى أحزمتي، أنا لا أزال البطل… بكل تأكيد أريد إعادة للنزال”، فيما عقب ألفاريز على ذلك ” … نعم بكل تأكيد أريد نزالاً، إذا أراد الناس ذلك”.

أما في خصوص خبراء الملاكمة، فإنهم أكدوا أن النزال كان متقارباً جدًا والأفضلية كانت بعض الشئ للملاكم المخضرم غولوفكين، وهذا ما يفسر صيحات الاستهجان التي أطلقها المشجعون عند إعلان النتيجة النهائية والتي أثارتها خاصة قرارات الحكم Adalaide Byrd الذي منح الأفضلية المطلقة لألفاريز.

 

صورة من ورقة تنقيط القضـاة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock