أخبار تونسالاخبارعاجل

بعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات تطالب بتمكين كل المترشحين للانتخابات الرئاسية من مبدأ تكافؤ التعبير

دعت بعثة الاتحاد الأوربي لملاحظة الانتخابات اليوم الاثنين، السّلطات المعنيّة إلى اتّخاذ الإجراءات ‏اللاّزمة قصد تمكين كلّ المترشّحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، ومن ضمنهم السيّد نبيل القروي، من القيام ‏بحملتهم للانتخابات الرّئاسيّة في إطار احترام مبدأ تكافؤ الفرص‎ ‎وفقا لما ينصّ ‏عليه القانون الانتخابي التّونسي وطبقا لمقتضيات الأحكام التّرتيبيّة الجاري بها ‏العمل.

‏ ‎ وقالت البعثة في بلاغ لها، إنها ولئن “تشدّد على احترامها الكامل ‏لاستقلاليّة السّلطة القضائيّة، فإنّها تسجّل أنّ أحد المترشّحين الذين كان من المفترض أن يشارك في ‏مناظرة يوم 7 سبتمبر، وهو المترشّح نبيل القروي، لم يتمكّن من التّعبير باعتبار ‏وضعه تحت الإيقاف التّحفّظي من قبل العدالة منذ يوم 23 أوت”.
‏ ‏ ‏

وشجعت بعثة الاتّحاد الأوروبي لملاحظة ‏الانتخابات بتونس من ناحية أخرى الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات على مواصلة مجهوداتها في ‏سبيل حسن سير الانتخابات الرئاسية يوم 15 سبتمبر.

‏ وجاء في البلاغ أن بعثة الاتّحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات “تهنئ الهيئة العليا المستقلّة ‏للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) على ‏تنظيم المناظرات التّلفزيّة بين المترشّحين أيّام 7 و8 و9 سبتمبر‎ ‎على القناة ‏العموميّة وذلك في إطار الحملة الانتخابية”، معتبرة إياها بادرة تستجيب في مبدئها ‏إلى انتظارات المواطنين في مجال النفاذ إلى المعلومات حول المترشّحين ‏المتنافسين وبرامجهم.
‏ ‏

كما حيت البعثة الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات على تعهّدها بنشر النّتائج ‏الأوّلية، مكتب اقتراع بمكتب اقتراع، صلب موقعها الالكتروني وتدعوها للقيام ‏بذلك منذ الإعلان عن تلك النّتائج بغاية ضمان الحقّ في ممارسة طعون فعليّة.

يذكر أن بعثة الاتّحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات حلّت بتونس منذ يوم ‏‏23 أوت المنقضي، ويترأسها نائب رئيس البرلمان ‏الأوروبّي فابيو ماسيمو كاستالدو.

وستقوم البعثة التي ستظل إلى غاية الإعلان عن النتائج النهائية بملاحظة مختلف مراحل المسارات الانتخابية الرّئاسية ‏منها والتشريعيّة.

وقد نشرت البعثة التي تضمّ 10 محللين ‏انتخابيّين موجودين بتونس، 28 ملاحظا على المدى الطّويل لتغطية كافّة ‏الولايات.

وسيتمّ دعمهم ميدانيّا ب 28 ملاحظا على المدى القصير وبأكثر من ‏‏30 ديبلوماسيّا من الاتّحاد الأوروبّي مباشرين لمهامهم بتونس.

وستتألّف البعثة ‏يوم 15 سبتمبر من حوالي 100 ملاحظ للانتخابات الرّئاسيّة. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock