أخبار تونسالاخبارعاجل

بعد الإصطدام … مالك السفينة القبرصية يطالب بتعويضات خيالية

ستبحر سفينة قرطاج على الساعة التاسعة ليلا من ميناء مرسيليا في اتجاه تونس، بعد احتجازها لأكثر من 5 ساعات بسبب عقلة تحفظية قام بها المجهز اليوناني المالك للباخرة القبرصية “سي اس ال فرجينيا” التي تضررت جراء اصطدامها بالباخرة “أوليس” التابعة للشركة التونسية للملاحة.

وبين المدير المركزي لنقل المسافرين والبضائع بالشركة نورالدين الشايبي، “أن المجهز اليوناني، تحصل على حكم من المحكمة التجارية بمرسيليا يقضي بتغريم الشركة التونسية للملاحة بمبلغ خيالي”، متابعا “لجنة التصرف في مجابهة الأزمات التابعة للشركة قد دخلت في مفاوضات مع المجهز من جهة وشركات التأمين من جهة اخرى وذلك عن طريق محامي الطرفين”.
وقد توصل الطرفان إلى اتفاق يقضي بابحار السفينة دون دفع الغرامة بعد أن تعهدت شركات التأمين بتوفير المبلغ المطلوب حسب ذات المصدر.

وكانت سفينة “أوليس” التابعة للشركة التونسية للملاحة قد اصطدمت في رحلتها بين ميناء جنوة ورادس مع السفينة القبرصية “سي اس ال فرجينيا ” دون تسجيل اي خسائر بشرية من الجهتين.
وبين الشايبي أن أهم خطوة بالنسبة للفترة القادمة تتمثل في فصل السفينتين دون تسجيل اضرار جسيمة.

من جانبه، اعتبر الملحق الاعلامي بوزارة النقل، جمال الفرشيشي، أنه من السابق لاوانه تحديد المسؤوليات في هذا الحادث، مشيرا إلى أن جلسة فنية ستعقد يوم غد الخميس باشراف وزير النقل سيتم خلالها تحديد الخطوات الواجب اتخاذها للدفاع عن هذه المؤسسة الوطنية.
وقال إنه على اثر الاجتماع سيتم ايفاد مختص لمتابعة أطوار القضية والتفاوض مع شركات التأمين والمحامين.
وات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock