أخبار تونسالاخبارعاجل

بلاغ قناة الحوار التونسي إثر الاعتداء على طاقمها الصحفي في مسيرة الاساتذة

تعرض اليوم الاربعاء 19 ديسمبر 2018 طاقم قناة الحوار التونسي المكون من الصحفي عبد السلام الفرحات والمصورة الصحفية أميرة هويملي الرزقي إلى اعتداءات لفظية ومادية وذلك أثناء المسيرة الاحتجاجية “يوم الغضب” التي دعت إليها جامعة التعليم الثانوي.

وتتمثل صورة الاعتداء في مضايقة فريق القناة ومنعهم من القيام بواجبهم الصحفي بتلعة أن القناة كانت قد شيطنت في وقت سابق احتجاجات نقابلة التعليم الثانوي كما جاء على لسان الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي.

هذا وتنفد قناة الحوار التونسي هذه الادعاءات مع العلم ان القناة كانت قد توجهت الى نقابة التعليم الثانوي بدعوة للمشاركة في برنامج تونس اليوم لطرح وجهة نظرها في أكثر من مناسبة لكن النقابة كانت تتجاهل هذخ الدعوة بل اتخذت قرارا صلب هياكلها النقابية بمقاطعة القناة ورغم ذلك لم نتخلف عن تغطية كل تحركاتها في كل جهات البلاد لنقل مطالبهم احتراما للمعايير المهنية والاخلاقية لمهنة الصحافة.

وإذ تندد قناة الحوار التونسي بهذه الممارسات التي تهدد حرية الصحافة والتعبير خاصة وان الاعتداءات طالت زميلة وهي حامل فإنها تحتفظ بحقها في تتبع المعتدين بكافة السبل القانونية المتاحة خاصة وأن القناة لديها أدلة قطعية تثبت الاعتداء صوتا وصورة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock