سياحةمتفرقات

بن قردان وجربة على وقع الدورة 13 لماراطون الواحات

سيعيش الجنوب التونسي خلال الفترة المتراوحة من 19الى 26 نوفمبر2017 على وقع عودة ماراطون الواحات بعد ان توقف لاسباب خارجة عن نطاق المنظم العالمى عزالدين بن يعقوب ولتكون العودة كاحسن مايكون ولانه متعود على التميز والنجاح شرع هذا المنظم ابن تونس المقيم بفرنسا في الاعداد لهذه التظاهرة السياحية والرياضية الهادفة الي دعم السياحة الرياضية والسياحة الثقافية و التي من المنتظر ان تعرف 6مراحل ومرحلة ليلية ستشمل مناطق توزر-دوز-شبيل-قصر غيلان-تطاوين -بن قردان وجربة .
وحسب الورقة الاعلامية الاولى لهذا المهرجان اشار عزالدين بن يعقوب ان الصحراء التونسية تبعد عن فرنسا ساعتين بالطائرة لاكتشاف مناظر ومناطق خلابة وساحرة كثبان رملية -جبال-واحات نخيل -شواطي وعيش اجواء جني التمور بتوزر وجني الزيتون بجزيرة جربة كل هذه المحطات ستبقي عالقة في اذهان كل من سيشارك فى الماراطون و تحت شعار نجري لتونس التي نحبها .
واضاف المنظم ان ماراطون الواحات سيكون مناسبة لاكتشاف تونس الاعماق والالتقاء مباشرة بمتساكنيها وتقاسم نمط عيشهم والتعرف على عاداتهم وتقاليدهم والوقوف على طيبة هؤلاء وحبهم للحياة كل هذا سيكون فى اجواء احتقالية .
وفي اتصال هاتفي من فرنسا مع مراسل 24 نيوز ميمون التونسي افاد المنظم عزالدين بن يعقوب ان عودة ماراطون الواحات سيكون مناسبة لابراز صورة تونس البلد السياحي والمتسامح على مر السنين والى اظهار قدرات السلطات التونسية على ضمان تنظيم التظاهرات الرياضية والسياحية فى مناخ امن والبرهنة على تضامن التونسين وقدرتهم على تحدي الارهاب ومعربا عن شكره وامتنانه للوحدات الامنية والعسكرية لتعاونهم التام من اجل تامين ماراطون الواحات على غرار الدورات السابقة دون ان ينسي الدوائر المسؤولة بولايات الجنوب ومختلف الاطراف ذات العلاقة و مختلف وسائل الاعلام التونسية والفرنسية .
على صعيد تحصل خلال الفترة القريبة الماضية عزالدين بن يعقوب الذي يتراس جمعية كرطاغو بباريس على كاس السلام في نسخته الاولى ويأتي هذا التكريم كمكافأة لهذه الشخصية التونسية الفاعلة في المجال الجمعياتي، وكذلك تقديرا لمجهوداته المبذولة في دفع قطاع الرياضة والسياحة في تونس وفي أوروبا.
وتم تسليم الجائزة لبن يعقوب بحضور عديد الشخصيات الثقافية والرياضية، على غرار الممثل الفرنسي ميشال جوناز، صلاح الدين بليدي الرئيس المدير العام السابق للخطوط التونسية، الفنانة إيلان كيبارو، وزوجة البطل التونسي الراحل سيمون بلعيش ديزيري الحداد بلعيش، وقد شهد حفل التكريم تواجد أيضا عديد الوجوه الإعلامية والتلفزية على غرار المذيعة فابيان أمياش وجون فيليب لاستي.وأكد بن يعقوب حسب نفس الموقع ، أنه سعيد بهذا التكريم الذي يتجاوزه ليشمل تونس وكافة التونسيين والتونسيات، مشيرا أنه سيواصل العمل من أجل إبراز صورة متميزة لتونس البلد السياحى والمتسامح، وسيسعى كذلك إلى إظهار قدرات الكفاءات التونسية على النجاح وضمان تنظيم التظاهرات الرياضية فى مناخ آمن مع البرهنة على تضامن كل التونسيين وقدرتهم على تجاوز الأزمات وتحدي الارهاب.

وجدّد بن يعقوب دعوته على ضرورة تواصل جهود كل التونسيين من أجل كسب رّهان الحاضر والمستقبل بإرادة قوية وعزم لا يلين، لأن تونس ستبقى أرضًا للحضارات ورمزًا للتعايش السلمي والديني.

ميمون التونسي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock