أخبار تونسالاخبارعاجل

تطاوين: انسحاب الأمن والجيش يُؤمّن المقرّات الأمنية

بعد ساعات من المواجهات مع الشباب المحتج واستعمال الغاز المسيل للدموع بكثافة بالأحياء اليوم الإثنين 22 جوان 2020، قامت وحدات الأمن بالإنسحاب من وسط مدينة تطاوين وقد قامت وحدات الجيش الوطني بتأمين المقرات الأمنية.

وقد عاد الهدوء نسبيا إلى الجهة، حسب ما نقلته مصادر صحفية

وكانت ولاية تطاوين قد شهدت هدوءا نسبيا ظهر اليوم  بعد تجدد المواجهات الليلية و الصباحية بين المحتجين و الوحدات الأمنية، استعمل خلالها الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وكان المحتجون قد أكّدوا أنّ احتجاجاتهم تأتي على ما اعتبروه ”تملّص السلط من اتفاقية الكامور” وفض الاعتصام بالقوة”.

ويشار إلى أن الاحتجاجات كانت أيضا على خلفية المداهمات الأمنية الليلية وإيقاف الناطق الرسمي لاعتصام الكامور طارق الحداد.

وحسب ما ذكرته إذاعة موزاييك، فإنّ الخدمات الإدارية توقّفت بعدد من المؤسسات العمومية في الجهة استجابة لطلب الاتحاد الجهوي للشغل بتنفيذ إضراب عام اليوم، وفي المقابل رفض أصحاب المحلات التجارية التفاعل مع الإضراب وفتحوا محلاتهم.

موزاييك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock