أخبار تونسالاخبارعاجل

تفاصيل حول حادث اصطدام السفينة التونسية بالقبصرية في المياه الفرنسية

أكد اليوم الأحد 7 أكتوبر 2018، الرئيس المدير العام للشركة التونسية للملاحة، “علي بلقاسم”، عدم تسجيل اصابات أو جرحى في حادث اصطدام بين السفينة ” أوليس ” التابعة للشركة في رحلتها بين مينائي جنوة ورادس مع السفينة القبرصية ” فرجينيا CSL ” على الساعة السادسة و 30 دقيقة على بعد 15 ميل بحري من جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية، مؤكدا أن الخسائر اقتصرت على مقدمة السفينة بالنسبة “لاوليس” وفي الوسط بالنسبة لحاملة الحاويات القبرصية (سي ال أس فيرجينيا).

وأفاد بلقاسم بشأن مخاطر حدوث تلوث، الى وجود “شبهة تلوث” من طرف السلطات الفرنسية، في الوقت الراهن، علما وأن سفينة “اوليس” التونسية تنقل حاويات سلع وهي في حالة إبحار جيدة، وفق تأكيد المسؤول الاول عن الشركة التونسية للملاحة.

وكانت السلطات البحرية الفرنسية أعلنت، صباح اليوم الاحد، عن اصطدام السفينة التونسية “أوليس” و حاملة الحاويات القبرصية “سي ال اس فيرجينيا”، شمال شرقي جزيرة كورسيكا دون الاشارة الى تسجيل إصابات أو تسرب للمياه داخل السفن.

ولا تتوفر حتى الان معلومات عن وجود تسرب للتلوث، حتى ساعة نشر بلاغ السلطات الفرنسية، الذي أوضح انه ينتظر تقارير عودة مروحيات الجندرمة التي تحولت الى موقع الحادثة.
وفي انتظار الحصول على المزيد من المعطيات، جرى تحويل سفينة لمكافحة التلوث وكذلك خبراء لتقييم الوضعية على عين المكان، حسب ما صرحت به السلطات البحرية الفرنسية لوكالة الانباء الفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock