فنونمتفرقات

تكريم الفنانة الكبيرة منى نور الدين

ببادرة من ولاية تونس تم الجمعة، تكريم الفنانة منى نور الدين على إثر حصولها في موفى شهر أفريل الماضي بالقيروان، على جائزة فاطمة الفهرية للمغرب العربي وذلك اعترافا لمكانتها الفنية ودورها البارز في إدارة فرقة مدينة تونس للمسرح.
وأبرزت الفنانة منى نور الدين في كلمتها بهذه المناسبة التي احتضنها معلم السرايا بمدينة تونس العتيقة، أنّ هذا التكريم الذي حظيت به يُعدّ تتويجًا للمرأة التونسية المبدعة عمومًا، معتبرة أن المرأة التونسية استطاعت أن تثبت جدارتها وكفاءتها في مختلف المناصب التي تقلّدتها على جميع المستويات، مما بوأها مكانة هامة على الصعيدين الوطني والدولي.
وحضر حفل التكريم إضافة إلى والي تونس عمر منصور مجموعة من الفنانين من ضمنهم ناشطون في فرقة مدينة تونس للمسرح التي تديرها منى نور الدين، على غرار كوثر الباردي وزهير الرايس وريم الزريبي وإكرام عزوز، إلى جانب فنانين شاركوها في عدد من الأعمال التلفزية على غرار الفنان فتحي الهداوي ويونس الفارحي.

ومنى نور الدين (من مواليد 23 جانفي سنة 1937 بالعاصمة)، هي إحدى عمالقة الثقافة التونسية وذاع صيتها في المسرح والسينما والدراما التلفزية على وجه الخصوص.
وكانت قد تقمّصت أدوارا رئيسية في عديد الأعمال المسرحية التي أنتجتها فرقة مدينة تونس على غرار مسرحية “مراد الثالث” و”الماريشال” و”الحلاج” و”صقر قريش”.
كما تعود بها الجمهور التونسي في عديد الأعمال التلفزية كمسلسل “الخطاب على الباب” و”منامة عروسية” و”قمرة سيدي المحروس”، فضلا عن تقمّصها أدوارا رئيسية في سلسلات هزلية مثل “شوفلي حل” و”نسيبتي العزيزة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock