الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

تونس تتسلم آلتي كشف بالاشعة كهبة من دولـة الصين

تسلمت تونس، السبت بميناء حلق الوادي، آلتين متنقلتين للكشف بالأشعة بقيمة 12 مليون دينار  في شكل هبة من الصين، واللتين تندرجان في اطار مقتنيات الديوانة التونسية لسنة 2017 من اجل تعزيز منظومة المراقبة الحدودية.

وأعلن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، الذي اشرف على موكب تسلم الجهازين بحضور سفيرة الصين بيان يا نهوا، أن تركيز منظومة المراقبة الديوانية التي تصل كلفتها الى 62 م د، وتشمل الموانئ والمعابر البرية الحدودية والطرقات، تهدف الى تطوير الرقابة الديوانية بالمعابر الحدودية وحماية الاقتصاد الوطني من التجارة الموازية والتهريب.


ويشمل برنامج تعزيز منظومة المراقبة الديوانية التونسية، اقتناء 4 بوابات قارة امريكية الصنع بقيمة 24 م د، تمكن من الكشف عن جميع المخابئ المهيئة في السيارات من خلال صور ثلاثية الأبعاد و3 أجهزة كشف بالأشعة متنقلة، صينية الصنع، بقيمة 13 م د علاوة على 7 خافرات بحرية مقتناة من الصين بقيمة 4ر6 م د، فضلا عن تركيز 12 آلة أخرى للكشف بالأشعة لمراقبة عبور السيارات الخفيفة.
وأفاد الشاهد، بالمناسبة، أن الحكومة تعتزم تمكين الديوانة من حاجاتها على مستوى الانتدابات من اجل دعم مواردها البشرية مشددا على دور هذا السلك الحيوي في حماية أمن البلاد وتأمين عبور الاشخاص والسلع.
وقال وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، بدوره، أن الهبة الصينية التي تسلمتها تونس اليوم، تعكس مدى تطور مستوى التعاون بين تونس والصين ليهم المجال الديواني بعد أن شمل مجالات أخرى على غرار الثقافة حيث تعتزم الصين احداث مركزين ثقافيين ببن عروس والمنزه.

وأكد المدير العام للديوانة، عادل بن حسن، من جانبه، أن حصول الديوانة على أجهزة متطورة للكشف بالأشعة وخافرات بحرية، سيزيد من نجاعة أدائها في التفتيش بالموانئ وفي مراقبة حركة الاشخاص والسلع مذكرا بأن اقتناء هذه المعدات يندرج في اطار برنامج تعصير الديوانة الذي انطلق منذ سنة 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock