ألعاب القوىرياضةعاجل

جرجيـس: نجاح كبيـر لمـارطون مهرجان النحام الوردي بمنطقة حسي الجربي

24 نيـوز ـ ميمون التونسي

في اجواء احتفالية وبتنظيم محكم، من جمعية أمل حسي الجربي وجمعية قرطاج بباريس، انتظم ماراطون بمناسبة الدورة الثانية لمهرجان النحام الوردي بمنطقة حسي الجربي بمعتمدية جرجيس من ولاية مدنين.

هذا المارطون، شهد مشاركة عدد كبير من العدائين الذين توافدوا من مختلف ولايات الجمهورية ومن خارج أرض الوطن، وقطعـوا مسافة 5 كلم و10 كلم، وسط التشجيع من الحضور الغفير من العائلات أصيلة منطقة حسي الجربي أو من المناطق المجاورة ومن المصطافين ومن السياح الذين عاشوا وتفاعلوا مع الفقرات التنشيطية التي وقع تنظيمها بالمناسبة والاغاني التراثية الاصيلة التي تم ترديدهـا.

وتجدر الاشارة، وحسب ماذكره المنظم الدولـي ورئيس جمعية قرطاج بباريس عز الدين بن يعقوب، فان منطقة حسي الجربي بمعتمدية جرجيس جديرة بهذا الماراطون الذي كان محوره الأساسي هو ابراز ما تختزنه هذه المنطقة من مخزون بيئي و طبيعي وجب المحافظة عليه لا إهماله، خاصة في ظل وجود معلومات أنه سيتم احداث مصب للفضلات بالمنطقة، ليتم تغيير مكانه بعد تحركات أهالي حسي الجربي والمجتمع المدني.

كما أفاد بن يعقوب، أن منطقة حسي الجربي فريدة من نوعها وهي تتميز بشاطئ خلاب وليس بعيد عنه غابات من النخيل لتتكون صورة رائعة نادر وجودها على طول السواحل التونسية.

وأضاف بن يعقوب، أن هذه الخصوصيات لمنطقة حسي الجربي تجعلها جديرة بأن تكون ضمن التراث العالمي لمنظمة اليونسكو وهو ما سيعمل على تحقيقه مع جمعية أمل حسي الجربي وباقي الاطراف ذات العلاقة ليصبح الحلم حقيقة.

وفي نهاية حديثه توجه عزالدين بن يعقوب بأحر تشكراته وامتنانه لكل من وقف الى جانبه وإلى جانب جمعية أمل حسي الجربي لتنظيم هذه الدورة الاولى من هذا الماراطون بمنطقة حسي الجربي بمعتمدية جرجيس على أمل ان يتواصل تنظيم هذه التظاهرة في قادم السنوات.

و من جانبه عبّر نور الدين عبيشو، رئيس جمعية حسي الجربي عن سعادته الكبرى لنجاح الماراطون والذي تم على أرضية كانت مهددة أن تتحول الى مصب، غير أن تضامن الاهالي و وقفة المجتمع المدني حال دون ذلك، وأضاف عبيشو أن الرسالة تم توجيهها عبر هذا الإحتفال الرياضي و الثقافي والذي أبرز أهمية المحيط والتعريف أكثر بمنطقة حسي الجربي لدى المستثمرين في المجال السياحي والمصطافين من مختلف جهات الجمهورية، وتقدم في الأخير بشكره لإبن الجهة عزالدين بن يعقوب على مساندته ودعمه لجمعية أمل حسي الجربي لتنظيم هذا الماراطون وهذا ليس بغريب على هذا المنظم العالمي والذي نجح وهذا بشهادة الجميع في كل التظاهرات والانشطة التي قام بها خلال أكثر من 25 سنة على حد تعبيره.

ونشير في الاخير أنه وقع الاحتفاء في نهاية هذا الماراطون الذي عرف مواكبة كبيرة من مختلف وسائل الاعلام بالوجه الرياضي المعروف “المنصف الفلي”، وذلك اعترافا بالجميل لما قدمه للرياضة التونسية خاصة في الرياضات الفردية وهو باعث ومؤمن ماراطون كومار و ماراطون الواحات وعديد سهرات الملاكمة خلال السنوات الفارطة.

وفي يلي نتائج الماراطون:

سباق 5 كلم

المرتبة الاولى صنف ذكـور عصام الفالح من نادي العاب القوي بقرمبالية ولاية نابل بعد تحقيقه توقيتا قدره 17 دقيقة و20 ثانية.
صنف الإناث المرتبة الاولى مريم بوقصر من نادي ألعاب القوى الصمعة ولاية نابل.

سباق 10 كلم

المرتبة الأولى معتز الزريمي نادي ألعاب القوى بقرمبالية من ولاية نابل بعد تحقيقه توقيتا قدره 30 دقيقة و 33 ثانية.

وتجدر الملاحظة أنه زيادة على تتويج أصحاب المراتب الثلاث الاولى ذكور واناث، تم تسليم جميع المشاركين ذكور و إناث ميداليات تذكارية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock