الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

جلسة عامة الاثنين المقبل للبرلمان لمنح الثقة للاعضاء الجدد لحكومة الشاهد

يعقد مجلس نواب الشعب الاثنين، جلسة عامة ضمن دورة برلمانية استثنائية لمنح الثقة للأعضاء الجدد في حكومة الوحدة الوطنية عقب التحوير الذي قام به رئيسها، يوسف الشاهد الأربعاء الماضي.

وكانت رئاسة مجلس نواب الشعب قد تلقت طلبا من رئيس الجمهورية لعقد دورة استثنائية للتصويت على منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين وذلك عملا بمقتضى الفصلين 57 و 89 من الدستور.

وأكد رئيس البرلمان محمد الناصر، قد أكد أن مكتب المجلس قرر عقد جلسة عامة يوم الاثنين 11 سبتمبر 2017 بداية من الساعة التاسعة صباحا، وسيتضمن جدول الأعمال النظر في طلب منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين.

وينص الفصل 144 من النظام الداخلي للبرلمان على أنه ” إذا تقرر إدخال تحوير على الحكومة التي نالت ثقة المجلس إما بضم عضو جديد أو أكثر أو بتكليف عضو بغير المهمة التي نال الثقة بخصوصها، فإن ذلك يتطلب عرض الموضوع على المجلس لطلب نيل الثقة”.

ولنيل ثقة البرلمان يتعين على أعضاء الحكومة المقترحين، أن يحصلوا على مصادقة أغلبية النواب، أي على 109 أصوات على الأقل.

يذكر أن النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب ينص في فصله 142 على أن ” يدعو رئيس المجلس مكتب المجلس للاجتماع في غضون يومين من تلقيه الملف المتضمن لطلب عقد جلسة للتصويت على منح الثقة للحكومة أو لعضو من الحكومة”.

وجاء في ذات الفصل “أن يتولى رئيس الجلسة التقديم الموجز لموضوع الجلسة، وأن تحال الكلمة إثر ذلك إلى رئيس الحكومة ليتولى التقديم الموجز لسبب التحوير والتعريف المختصر بالعضو أو الأعضاء المقترح ضمهم للحكومة”.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد، قد أعلن الأربعاء الماضي عن التركيبة الجديدة لحكومته بعد التحوير الوزاري والذي شمل 13 وزيرا و7 كتاب دولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock