الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

حادث قطار غار الدماء : إلى متى سيتواصل هذا النزيف

جد في حدود الساعة الرابعة من عشية الاثنين، حادث انقلاب أربعة عربات من القطار الرابط بين غار الدماء وتونس العاصمة على مستوى منطقة الهري بمجاز الباب من ولاية باجة، مسفرا، بحسب حصيلة أولية، عن إصابة 23 مسافرا بجروح مختلفة.
هذا وقد أكد معتمد مجاز الباب، شكرى لسود، أنه تم نقل سبعة مصابين الى المستشفى المحلي بطبربة، وعدد آخر إلى مستشفى مجاز الباب، مفيدا بأنه تم توفير حافلات من الشركة الجهوية للنقل لتأمين وصول قرابة 150 مسافرا إلى وجهتهم في تونس العاصمة، إضافة إلى تجنيد كل الامكانيات اللوجستية، ووضع وحدات من الحماية المدنية والحرس الوطنى على ذمة المسافرين لتأمين حاجياتهم.
وحسب آخر المعلومات، لا تزال أسباب الحادث غير معروفة بعد، وقد تم فتح تحقيق في الغرض لتحديد أسباب الحادث وستتولى مصالح الشركة الوطنية للسكك الحديدية الاعلان عنها في الابان.

هذا وتشهد بلادنا في السنوات الأخيرة، ارتفاع ملحوظ في عدد حوادث القطارات التي يذهب ضحيتها: سنويا عشرات الأبرياء، ولم يتم إلى حد ّ الآن تحديد الأسباب الحقيقية وراء ذلك،هل ذلك يعود للأخطاء البشرية أم للبنية التحتية… فمن المسؤول وإلى متى سيتواصل هذا النزيف القاتل ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock