أخبار تونسالاخبارعاجل

حريق بضيعة فلاحية في جندوبة

جدّ اليوم الثلاثاء حريق بإحدى الحضائر الحيوانية التابعة للمركب الفلاحي والصناعي بدرونة من معتمدية بوسالم أتى على مخزن من العلف يحتوي على كمية تناهز عشرة ألاف وحدة علفية من ” القرط ” مخصصة لعلف الأبقار الحلوب وتسمين العجول.

وحسب المعطيات الأولية فإن الحريق ناجم عن تسرّب شرارات نارية من انبوب عادم الصوت لجرّار حيث ذكر عدد من العملة أن الجرار المستخدم في نقل العلف لهذا الموسم قديم ويفتقر الى أدنى ضمانات السلامة من الحرائق وفق تعبيرهم.من ناحيته قال مدير المركب عماد العانسي إن أسباب الحريق مازالت غامضة وأن مصالح ادارته التي تحّولت على عين المكان بصدد البحث والتحقيق عما اذا كان للحريق علاقة بالجرار او بأسباب أخرى.

وكان عدد من عمال المركبين الفلاحيين بدرونة والكدية ومنصة التجارب بالكدية التابعة للمعهد الوطني للزراعات الكبرى قد عاضدوا منذ الساعات الأولى أعوان الحماية المدنية في عمليات الإطفاء التي حالت دون إنقاذ مخزون العلف فيما ساهمت في ابعاد خطر النيران عن الكميات ومساحات الحبوب المجاورة مستخدمين في ذلك طرقا تقليدية ساهمت في التخفيف تداعيات الحريق وتوسع دائرته.

يشار إلى أن المركب الفلاحي والصناعي ببدرونة التابع لديوان الأراضي الدولية يعاني منذ سنوات من عدم تجديد أسطوله وهو المطلب الذي كثيرا ما رفعته ادارة المركب وعمالها وهياكلهم النقابية وهو ذاته الذي كان محل متابعات إعلامية مختلفة ومراسلات إدارية عديدة وذلك لاختلال الموازنة المالية للضيعة الناجم بدوره عن ارتفاع كتلة الأجور التي تستأثر بنحو 72 بالمائة من مداخيلها وتوظيف النسبة المتبقية لاستئجار معدات الإنتاج من جرارات حراثة وحصاد ونقل وغيرها.وتمسح ضيعة بدرونة نحو 1750 هكتارا معظمها أراض سقوية والمختصة في انتاج الحبوب والحليب واللحوم الحمراء وزيت الزيتون.

ويتراوح سعر وحدة ( والمعروفة حسب التسمية الشعبية بعبارة “بالة” ) العلف الاخضر لهذا الموسم بين سبعة وثمانية دنانير القطعة الواحدة.

المصدر: وات

صورة توضيحية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock