رياضةعاجلكرة القدم

حصاد الرياضة التونسية في 2018 .. الترجي بطل افريقيا و الرياضات الفردية دائما في الموعد مع النجاحات

شهد عام 2018 العديد من الأحداث الرياضية البارزة، حيث حققت الرياضة التونسية عديد النجاحات والانجازات في مختلف الرياضات الجماعية والفردية مقابل اخفاقات أيضا لبعض الرياضات والرياضيين.

24 نيوز، ترصد لكم حصاد عام 2018 وأبرز اللحظات التى عاشتها الجماهير والتتويجات.

على مستوى الألعاب الجماعية

المنتخب الوطني التونسي .. ثاني أفضل مشاركة رغم الفشل في التأهل للدور الثاني

يعتبر تأهل المنتخب الوطني التونسي لمونديال روسيا 2018 انجازا حيث أنه سجل في حضوره في المونديال للمرة الخامسة للمرة الخامسة بعد غياب دام 11 سنة، و رغم أن المنتخب لم يظهر بمردود جيد وفشل في التأهل للدور الثاني، إلا إنه تمكن من  كسر عقدة منتخب المكسيك 78 وحقق الفوز الثاني له في تاريخ مشاركاته في المونديال بالفوز على بنما بنتيجة (2-1).

ولا يفوتنا أن نذكر أن النقطة الماضية في مونديال روسيا كانت الجماهير التونسية التي تواجدت بكثافة لتشجيع الآلاف، وساهمت في رسم صورة مضيئة عن تونس وسط العالم.

كما ضمن منتخبنا هذه السنة مقعده في كان الكاميرون 2019، ليؤكد أنه من كبار اللعبة في افريقيا.

الترجي بطل افريقيا.. 

سنة 2018 كانت مضيئة للأندية التونسية أيضا، حيث تمكن الترجي الرياضي التونسي من التتويج بلقب رابطة الأبطال الافريقية بعد فوزه في نهائي مثير على الأهلي المصري (3-0) ليعيد بذلك أمجاده الافريقية وامجاد كرة القدم التونسية التي تراجع اشعاعها في السنوات الأخيرة قاريا، و قد شارك الفريق باب سويقة في مونديال الأندية بالأمارات و التي كانت مخيبة للأمال بعد أن تمركز خامسا واكتفى بإنتصار وحيد.

أما على المستوى المحلي فقد توج فريق باب سويقة بلقب البطولة، فيما حاز النادي الافريقي الكأس ورغم المصاعب والمشاكل التي عاشها فريق باب الجديد والصراعات على جميع المستويات وأهمها مع «الفيفا» فقد نحج في الترشح إلى دور المجموعات في رابطة الأبطال الافريقية منذرا بذلك بعودته إلى الأضواء بعد غياب طويل عن المسابقة.

أما النجم الساحلي الذي لم يحالفه الحظ في رابطة الابطال الافريقية وأطاح به الترجي في الدور ربع النهائي، فإنه مازال يراهن بجدية على لقب البطولة العربية وسيواجه في درر الثمانية العملاق المغربي الرجاء.

كرة السلة … سنة الإمتياز على مستوى النوادي و المنتخب 

تعتبر سنة 2018، سنة التميز لكرة السلة خاصة بعد تتويج المنتخب باللقب الإفريقي و تأهله لمونديال الصين 2019، و قد حقق زملاء مكرم بن رمضان نتائج جد ايجابية خلال التصفيات ولم ينهزم في مبارتين وكانوا أول المترشحين إلى المونديال ونأمل ان يوفق المنتخب الوطني في مشاركته.
ومحليا واصل النجم الرادسي سيطرته بتتويجه بالثنائي للموسم الثاني على التوالي، رغم فشله في التتويج باللقب الإفريقي على مستوى الأندية، فيما توجت فتيات النجم الساحلي بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخ الفريق.

لقب افريقي جديد لمنتخب اليد
استعاد منتخب كرة اليد بريقه الافريقي وتمكن من التتويج ببطولة أمم افريقيا بعد فوزه نهائي مثير على نظيره المصري (26-24) وهو اللقب العاشر للمنتخب الوطني وفضلا عن ذلك فان منتخبنا الوطني سيكون حاضرا في مونديال اليد الذي سينطلق بعد أيام بالدنمارك وألمانيا.

وعلى مستوى الأندية تمكن فريق الترجي من رفع لقب البطولة العربية للأندية البطلة عقب فوزه في النهائي التونسي الذي جمعه بساقية الزيت في صفاقس.

الكرة الطائرة .. إلى أين 

كانت مشاركة المنتخب التونسي للكرة الطائرة في مونديال بلغاريا و إيطاليا مخيبة للأمالى حيث وانهت عناصرنا الوطنية حضورها في المركز الاخير لمجموعتها دون أي انتصار، وهذا ما يؤكد تراجع اللعبة على جميع المستويات.

على مستوى الألعاب الفردية

البطلة القادمة غفران بلخير .. أمال تونس القادمة

مثلت لاعبة رفع الأثقال غفران بلخير الاستثناء في النجاح الرياضي التونسي لسنة 2018 على جميع المستويات، حيث توجت بذهبية أولمبياد الشباب بالأرجنتين وكان هذا التتويج غير منتظرا لبطلة مغمورة اعترضتها عديد المشاكل ولم تجد الدعم المادي والمعنوي، لتواصل بعد ذلك تألقها الافريقي والعربي من خلال التتويج بأكثر من ميدالية ذهبية في البطولة الافريقية فضلا عن حصدها لـ12 ميدالية في البطولة العربية الاخيرة، مع العلم وأن غفران حققت ميداليتين أيضا في بطولة العالم واحدة فضية والأخرى برونزية.

البطلة البارالمبية سمية بوسعيد .. تواصل النجاحات 

واصلت البطلة البارالمبية التونسية سمية بوسعيد نجاحاتها، حيث تمكنت من احراز بطولة العالم للماستارز بعد فوزها بذهبية سباق 1500م ضمن بطولة العالم للماستارز التي احتضنتها مدينة مالاقا الإسبانية في شهر سبتمبر الفارط.

التنس التونسي … مالك الجزيري و أنس جابر يصنعان الحدث

كانت سنة 2018 متميزة وناجحة للثنائي مالك الجزيري وأنس جابر على جميع المستويات.. وكان مالك الجزيري قد توج بدورة كيو جينغ الصينية بعد فوزه على السلوفيني بلاز رولا المصنف 215 عالميا بمجموعتين لصفر (7-5) (6-1).. وبفضل هذا النجاح ونجاحاته المتتالية قفز الجزيري إلى المركز 50 عالميا لأول مرة في مسيرته الاحترافية لينهي الموسم كافضل ما يكون باختياره أفضل رياضي تونسي في استفتاء وكالة تونس افريقيا للأنباء سنة 2018.
من جهتها تألقت أنس جابر هذا الموسم ببلوغها المركز 60 في العالم في تصنيف اللاعبات المحترفات وتالقت سنة 2018 بفوزها بدورة مانشستر وتم اختيارها كأفضل رياضية في تونس في استفتاء وكالة تونس افريقيا للأنباء سنة 2018.

هذا أبرز ما يمكن استخلاصه من نجاحات في سنة 2018، على أمل أن تكون سنة 2019 محطة أخرى من التتويجات في ظل الرهانات الرياضية التي ستكون حاضرة سواء في الألعاب الفردية أو الجماعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock