رياضةعاجلمتفرقاتمميز

حمد العوادي: لمة رياضية أعادت لنا ذاكرة منسيـة

24 نيوز/ حلمي ساسي
صور رياض الساحلي

هي مبادرة جاءت عفوية و تلقائية، وانطلقت من موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، لتتجاوز حدود عالمها الإفتراضي نحو فضاءها الخارجي بمقهى ذاكرة الزمن الجميل “الصفصاف ” بمدينة المرسى، أين تم لم شمل قدماء الأبطال والرياضيين التونسيين في لمة رياضية أعادت لنا ذاكرة النجاحات والبطولات المنسيـة.

فرصة أعادت لنا ذاكرة نجاحاتنا الرياضية

في لقاء 24 نيوز معه اليوم، قال أستاذ التربية البدنية وبطل تونس السابق في القفز الثلاثي “حمد العوادي: “هي مبادرة ولمة أعادت لنا ذاكرة الزمن الجميل، لم يقع برمجتها مسبقا بل جاءت بصفة عفوية بمناسبة زيارة البطل التونسي في القفز العالي “سيلفان بيتان” الذي شارك وحمل القميص التونسي في الألعاب الأولمبية بروما سنة 1960، وهو ما دفعني إلى التفكير بدعوة كل الرياضيين والأبطال القدامى الذين عايشوا النجاحات في فترة السيتينات والسبعينات”.

وتابع العوادي:” جميع الأبطال لبوا النداء وبدون تردّد، فكانت الفرصة جميلة وأخوية تلاقى فيها رياضيون تونسييون من مختلف الإختصاصات كألعاب القوى والسباحة والجمباز والكرة الطائرة وغيرها على غرار القمودي وعمر البحري وليليا عطية والقيدوم عبد الحي بن طه وحمادي عاشور والأخوين كرابي… أين تجاذب الجميع أطراف الحديث واسترجعوا الذكريات الجميلة بعد أن تناستهم الأجيال الحالية…”


ودعونا نقول أن أبطالنا القدامى لهم حق علينا، أن نتذكرهم دائما وأن نبرزهم ونشيد بما قدموه لتونس من تضحيات كبيرة ليكونوا القدوة الحسنة التي تحتذي بها الأجيال المتعاقبة من الرياضيين، ومن الواجب أن يُكرّم هؤلا النجوم ليظلوا في الذاكرة دائمًا، كما هو موجود في العديد من الدول الأخرى التي تعتز بنجومها الأوائل وما قدموه لاوطانهم وجماهيرهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock