أخبار تونسالاخبارعاجل

حي عامر بالمحمدية: بعض المتساكنين قاموا بتحطيم جزء من الحنايا الأثرية

ناشد رئيس الجمعية التونسية لحماية البيئة والآثار حسن الحمايدي وزارة الثقافة والمعهد الوطني للتراث والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه التدخّل فورا لوقف انسياب المياه الصالحة للشرب بحي عامر في منطقة المحمدية من ولاية بن عروس بعد أن عمد عدد من المواطنين الغاضبين ليلة أمس إلى تحطيم جزء من الحنايا.
وأوضح الحمايدي في تصريح صباح اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018 لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن هذا التصرف جاء كردّة فعل من متساكني حي عامر الذي شهد تدفقا كبيرا لمياه الأمطار وتسبّب في أضرار مادّية هي الأكثر فداحة في إقليم تونس الكبرى.
وأضاف أن عددا من متساكني الحي اكتروا جرافة (تراكس ) وقاموا بكسر الحنايا باعتبارها سببا في ما لحقهم من أضرار جراء الأمطار الطوفانية التي غمرت الحي.
وأفاد رئيس الجمعية أن وجود الحي في منخفض وفي مجرى الحنايا كان أحد أهم العوامل الناجمة عن حصول الكارثة حيث بلغ ارتفاع الماء الذي داهم المنازل والمحلات أكثر من مترين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock