أخبار تونسالاخبارعاجل

رئيس الجمهورية يطمئن على صحة أعوان الحرس الوطني

تحوّل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عشية الاثنين 09 جويلية 2018 الى المستشفى العسكري بتونس العاصمة للاطمئنان على الحالة الصحيّة لأعوان الحرس الوطني المصابين في العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت دورية تابعة لفرقة الحدود البرية بعين سلطان على الشريط الحدودي التونسي الجزائري والتي أسفرت عن استشهاد ستة أعوان.

وفِي كلمة توجّه بها بالمناسبة، تقدّم رئيس الجمهورية بتعازيه الحارة لعائلات الشهداء وزملائهم، وتمنّى الشفاء العاجل للجرحى، مشيدا بتضحيات وبطولات قواتنا الأمنية والعسكرية في ذودها المتواصل عن حرمة الوطن وكرامته ومناعته، ومؤكدا على ضرورة تأمين الرعاية اللازمة اجتماعيا ومعنويا لكل عائلات الجرحى والشهداء.

واعتبر رئيس الدولة أن هذه العملية الإرهابية الغادرة تهدف الى ضرب استقرار البلاد في وقت تشهد فيه الأوضاع الأمنية تحسنا ملحوظا ومتواصلا، موصيا بضرورة رص الصفوف والوحدة الوطنية الصماء في مواجهة مختلف التحديات الراهنة.

وكان رئيس الجمهورية مرفوقا بعبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الوطني وأمير اللواء طبيب المدير العام للصحة العسكرية والمدير العام للمستشفى العسكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock