رياضةسباقاتعاجل

رالي الشط: هند الشاوش و ملاحها أشرف البشراوي يحرزان المركز الأول في اختصاص السيارات

24 نيوز - حلمي ساسي

أسدل الستار يوم أمس الإثنين 29 أكتوبر 2018، على فعاليات رالي الشط الذي احتضنته بلادنا لمدة ثمانية أيام وتحديدًا من 21 إلى 29 أكتوبر الجاري بمشاركة 20 متسابق من مختلف الإختصاصات سيارات شاحنات و دراجات نارية.

 هذا الرالي السياحي و الرياضي الذي يشرف عليه منظم ألماني منذ سنوات، استطاع أن يظل وفيًا لتونس ويُقام في موعده السنوي بإنتظام، و هذا ما جعله يخلق لنفسه أرضية رياضية متينة قادرة على ملئ الفراغ الذي تركه رالي تونس الدولي الذي فقد بريقه، بل وأصبح يأخذ رواجًا إعلاميًا في تونس وخارجها أعاد بعض الإعتبار لأنشطة الرياضات الميكانيكية في بلادنا التي شهدت تراجعًا، و يجب أن نؤكد أن إشعاع هذا الرالي يعود أيضا لحرص بعض السائقين المحترفين التونسيين على عدم ترك المقود و تسجيل حضور تونس في مختلف التظاهرات الرياضية في هذا الإختصاص و أحد هؤلاء الذين أعتبرهم استثناءًا هي السائقة التونسية هند الشاوش.

هند الشاوش، التي أصبحت رمزا نسائيًا في هذا الإختصاص و بعد مشاركتها في رالي المغرب منذ أيام قليلة، حرصت كعادتها على أن تسجل حضورها في رالي الشط و اختارت لنفسها ملاحًا من أبناء جهة دوز و له تجربة و مشاركات سابقة في الراليات الصحراوية و رافقها العام الفارط هو أشرف مزهود البشراوي، وهذا ما جعل الإثنين يشكلان فريقًا متكاملاً، و يتمكنا بعد عدّة مراحل صعبة خاصة منها الصحراوية أن يفوزا بالمركز الأول في اختصاص السيارات رباعية الدفع.

البطلة التونسية أكدت بعد فوزها أن حبها لهاته الرياضة هو الذي كان دافعها للصمود و الإستمرار وراء المقود، متقدمةً بشكرها لكل من ساندها و وقف إلى جانبها.

مع العلم و أن هذا الرالي شهد مشاركة لسائق تونسي آخر في اختصاص السيارات و هو أيمن الخليفي.

رالي الشط يمر من تونس مرة أخرى، حاملاً معه رسائل إيجابية حول الإستقرار و الأمان الذي تعيشه بلادنا خلافًا للصور التي تروج اليوم و التي الهدف منها زعزعة وطنٍ سيظل صامدًا رغم الأزمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock