فنونمتفرقات

راينو سيتي في افتتاح الدورة 38 لمهرجان مدنين الثقافي ومحمود درويش دائما في الموعد

تتواصل الاستعدادات حثيثة من طرف جمعية وهيئة مهرجان مدنين الثقافي، لتنظيم الدورة الجديدة لهذه التظاهرة و التي من المنتظر أن تنطلق يوم 11 أوت بعرض مسرحية “راينو سيتي” لمركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين نص واخراج علي اليحياوي.

وقد شرعت الهيئة المشرفة منذ فترة في ضبط برنامج هذه الدورة الجديدة، وهناك سعي على غرار الدورات السابقة أن تكون العروض في مستوى انتظارات وتطلعات جمهور المهرجان وأحباء الثقافة بهذه المدينة بالرغم من غياب الدعم المالي من المؤسسات الاقتصادية لتقتصر الموارد المالية من بلدية مدنين والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمدنين والشركة الجهوية للنقل بمدنين وولاية مدنين ووزارة الاشراف حسب ما أفادت به الهيئة المشرفة.
وعن البرمجة لصيف 2017 ومواصلة للتقاليد النوعية التي أسسها المهرجان ومن أبرزها الانتاج الخاص، أكدت ادارة المهرجان أنها ستحافظ هذه السنة على رمجة سهرة خاصة في ذكرى رحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش، بعد أن نظمت مسابقة كبرى بالتعاون مع المركب الثقافي بمدنين والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمدنين تم على اثرها اختيار عرض أوبيراتي وآخر كوليغرافي علي أن يأطر هذين العملين الفنان المسرحي ابن الجهة المبدع أنور الشعافي، وسيشارك في هذه الاعمال عدد من شباب الجهة المبدع في مختلف الفنون ليبرمج العرض ليوم 20 أوت الجاري.
عشاق السهر والمهرجانات سيكونون على موعد مع عدّة عروض مسرحية وفنية على غرار مع وليد التونسي ونور شيبة بالإضافة إلى سهرة الراب مع الفنان “ماستر سينا” وسهرة لضحك مع الفنان لمين النهدي وعرض للفرقة الوطنية للموسيقى، بالاضافة إلى تنظيم ندوة فكرية حول “دور الاعلام في تحدي ومواجهة ذهنية المحلية والجهوية والقبلية” بمشاركة وجوه اعلامية من الصحافة الجهوية والصحافة والوطنية.

كما سيقع في نفس الإطار تنظيم الدورة الثالثة للمصيف المسرحي الموجه للطفل والذي سيكون مباشرة بعد اختتام المهرجان في دورته الـ38.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock