رياضةعاجلمتفرقاتمميز

زياد السالمي: 6 رياضيين تونسيين وفريق عريق مرشحين لنيل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم الإماراتية للإبداع الرياضي

24 نيوز/ حـلمي سـاسي

أكد ممثل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في تونس، الإعلامي زياد السالمي في تصريح لموقع 24 نيوز، أن تونس ستكون مرشحة في هذه المسابقة هذه السنة بستة رياضيين هم لاعب كرة السلة الناشط في فريق دالاس مافريكس الأمريكي صالح الماجري ولاعبة كرة اليد منى شباح والحكمة الدولية في رياضة الملاكمة سارة بوهلال والبطل التونسي في سباقات ذوي الإحتياجات الخاصة وليد كتيلة ولاعبة رمي الجلة لذوي الإحتياجات الخاصة هنية العايدي بالإضافة إلى الرياضية في سباقات الرالي هندة الشاوش والذين رشحو أنفسهم لتمثيل تونس في هذه المسابقة.
كما أكد السالمي أن هناك فريق تونسي عريق في كرة القدم سيترشح لنيل هذه الجائزة.

هذا، وأضاف عضو المكتب الإعلامي للجائزة، أن باب تقديم الترشحات ينتهي يوم 31 أوت الجاري وقد قدمت الأمانة العامة للجائزة الدعوة إلى جميع الرياضيين والمؤسسات الرياضية الذين حققوا إنجازات رياضية غير مسبوقة في الفترة من 21 سبتمبر 2016 حتى 31 أوت 2017، للإنتهاء من عملية الترشح الخاصة بهم للمنافسة على إحدى فئات الجائزة الأكبر من نوعها في القطاع الرياضي بالعالم من حيث تنوع فئاتها وقيمة جوائزها المالية البالغة قرابة مليوني دولار أميركي، والأولى التي بمجال الإبداع في العمل الرياضي.

وسيكون محور الدورة التاسعة لهذه الجائزة: الإنجازات الرياضية، والإبداعات الفكرية التطبيقية في المجال الرياضي، والمبادرات المبدعة في مجال تطوير رياضة المرأة – تمكين المرأة في العمل الرياضي، وذلك ضمن فئات الإبداع الرياضي.

وتتكون الجائزة من الأقسام التالية:

– جائزة الإبداع الرياضي الفردي : وهي تمنح للأفراد من اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين حققوا إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

– جائزة الإبداع الرياضي الجماعي : وتمنح للفرق التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

– جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي : تمنح فيها الجائزة للجهات الرياضية التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

كما سيتم منح جائزة أفضل مبادرة إعلامية رياضية عربية خلال هذه الدورة والتي تمنح فيها الجائزة لأحسن مشروع رياضي إعلامي.

وسيتم الإعلان عن أسماء جميع المتوجين بالدورة التاسعة من الجائزة خلال مؤتمر صحفي يعقد في شهر نوفمبرالقادم، على أن يتم تَتويج الفائزين في الحفل السنوي الذي سينتظم يوم 10 جانفي 2018 .

ويذكر أن عديد الرياضيين التونسيين والمؤسسات قد فازوا سابقا بالجائزة على غرار أسامة الملولي،أنس جابر، حبيبة الغريبي، إيناس البوبكري، مروى العامري و المعهد الرياضي بيار دي كوبرتان بالمنزه والمركز الوطني للطب الرياضي بالإضافة إلى إتحاد اذاعات الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock