أخبار تونسالاخبارعاجل

شهادة تونسي عالق بمطار اسطنبول: المقاعد بالمعارف … والتونسيين يتعرضون لسوء المعاملة

وجه عدد من التونسيين العالقين في مطار اسطنبول بتركيا اليوم الاربعاء 18 مارس 2020 نداء استغاثة للسلطات التونسية قصد اجلائهم في اقرب وقت. 

وأوضح اعلامي تونسي يعمل في قناة “تي أر تي” التركية في مداخلة علي إذاعة “الجوهرة أف أم” أن المئات من التونسيين قدموا إلى مطار اسطنبول ومن عدد من البلدان الاخرى منها واشنطن بالولايات المتحدة الامريكية حالما علموا بقرار غلق الحدود.

وأشار نفس المصدر، إلى أن المطار شهد حالة من الفوضى متهما السلطات التركية بإساءة معاملة التونسيين العالقين هناك الذين قال أن عددهم يقارب 400 شخصا معتبرا أن لا هيبة للتونسي في تركيا وأنه لا وجود لمسؤولين قادرين على إدارة الأزمة من ذلك اجلاء مواطنيهم في الخارج.

وقال أنه تم يوم أمس تخصيص طائرة واحدة غادرت في الثالثة فجرا وان اتصالات وردت على المواطنين حول الرحلة وأنه تم اعطاء الاولية لمن قام يبتسجيل اسمه قبل يوم من موعد الرحلة ملمحا الى وجود نوع من المحسوبية في تخصيص بقية المقاعد في الطائرة الوحيدة التي تكفلت بعملية الاجلاء وعددهم 50 وان 20 مقعدا خصصت لقائد الطائرة الذي قال انه دعا لتمكينه من المقاعد  لـ”معارفه” و أنه تم من جهة اخرى اعطاء الاولوية لبمتقدمين في السن.

من جهته قال القنصل التونسي العام باسطنبول، الهادي مالك، إن هناك متابعة لهذه الحالات وتان القنصلية في تواصل وصفه بالمستمر معهم، مؤكدا أنه سيتم بالاتفاق مع وزارة النقل التونسية والسلط المعنية تخصيص طائرات لإجلاء جميع العالقين والذين يقدّر عددهم بالمئات مبرزا أن القنصيلة في تواصل مع الجالية لاعداد قائمات وانه سيتم تحديد مواعيد رحلات الاجلاء مذكرا بأنها رحلات خاصة .

وفي رده على ما جدّ في المطار بتركيا، واتهام السلطات التركية باساءة معاملة العالقين التونسيين، قال ان الامر لم يتعد مناوشات فردية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock