رياضةعاجلكرة القدم

صحيفة تصف معين الشعبانى بمدرب “الصدفــة” الذي صنع التاريخ مع الترجي التونسي

على اثر تتويج الترجى ببطولته الثلاثين و رسمه للنجمة الثالثة على قميصه نشرت صحيفة الإمارتية العيــن مقالا اكدت من خلاله على ان قيمة الحدث و الانجاز لا تخفى حقيقة ان معين الشعبانى محضوظ جدا بتوليه قيادة شيخ الاندية التونسية و الفوز معها بالقاب عديدة فى وقت وجيز رغم نقص خبرته و صغر سنه و خلصت الصحيفة بصفة عامة الى اعتباره “مدرب الصدفة” و جاء نص المقال كالتالى:

مدرب “الصدفة”

ولعبت الصدفة دورا كبيرا في تولي الشعباني مهمة تدريب “شيخ الأندية التونسية”، وبالتحديد في عام 2018.

وتولى المدرب التونسي المسؤولية بعد تقدم المدرب الأسبق خالد بن يحيى باستقالته، قبل أيام قليلة من مواجهة بريميرو دي أجوستو الأنجولي، في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018.

إدارة الترجي اضطرت إلى إسناد المهمة بشكل مؤقت إلى الشعباني، الذي قاد الفريق للتتويج ببطولة دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري.

الفوز جعل الشعباني أصغر مدرب يفوز باللقب عن عمر 37 عاما، وهو ما دفع إدارة الفريق لتثبيته في منصب المدير الفني.

نجاحات معين الشعباني لم تتوقف عند هذا الإنجاز، حيث قاد الفريق في الموسم الماضي للفوز بـ3 ألقاب أخرى، وهي السوبر التونسي ودوري أبطال أفريقيا للموسم الثاني على التوالي على حساب الوداد البيضاوي المغربي، وأخيرا الدوري التونسي.

ورغم حداثة مسيرته التدريبية ونقص خبراته، فإن الشعباني يعد أحد أبرز مهندسي ألقاب الترجي بموسم احتفاله بالذكرى الـ100 لتأسيسه، وذلك بفضل حسن تصرفه وتعامله بحنكة مع الرصيد البشري للفريق، فضلا عن نبوغه التكتيكي من خلال اعتماده على خطة لعب مرنة قابلة للتغير بحسب خصائص المنافسين.”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock