الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

صور/ اغتيال صحفية مالطية اتهمت الحكومة بالفساد بتفجير سيارتها

لقيت الصحفية وعضوة الاتحاد الدولى للصحفيين الاستقصائيين المالطية دافني كاروانا غاليزيا، أمس الاثنين 16 أكتوبر 2017 مصرعها في بلدها بعدما تم تفجير سيارتها فور خروجها من منزلها.

وتصنف دافني، واحدة من أبرز الصحفيين الإستقصائيين خلال السنوات الأخيرة كما شاركت في تحقيقات “وثائق بنما” ، واهتمت بالكشف عن الفساد الذي يحيط بشركات الأوف شور في موطنها .

وكانت دافني قد تقدمت بشكوى قبل أسبوعين من مقتلها إلى الشرطة المحلية بمالطا، إثر تلقيها تهديدات من أشخاص نافذين نشرت تقرير حول تورطهم في قضايا فساد وغسيل أموال في مالطا.

وكانت دافني قد وجهت اتهامات إلى أعضاء بحكومة جوزيف موسكات (رئيس الوزراء المالطي) إلى جانب زوجته بالتورط في قضايا فساد من خلال وجود اسم الزوجة ضمن فضائح “وثائق بنما”، وقد نفى رئيس الوزراء وقتها تلك التهم وأكد براءة زوجته منها، وتعهد بتقديم استقالته إذا ظهرت أدلة تثبت تلك الاتهامات.

وكُشفت فضيحة أوراق بنما في بداية أفريل 2016، تورط عدد كبير من الشخصيات العالمية -بينها 12 رئيس دولة و143 سياسيا- بأعمال غير قانونية مثل التهرب الضريبي، وتبييض أموال عبر شركات عابرة للحدود.

وقد أدان رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات، خلال مؤتمر صحافي الجريمة باعتبارها عملا “همجيا” وأصدر أوامر لأجهزة الأمن بتخصيص أكبر قدر من الموارد لتقديم المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة.

وقال “إن ما حدث غير مقبول على مختلف المستويات، مضيفا أنه يوم أسود للديمقراطية ولحرية التعبير،وأنه لن يشعر بالارتياح حتى يتم تحقيق العدالة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock