سياحةعاجلمتفرقاتمميز

صور/ باريس: متضامنون من أجل دفع السياحة في تونـس

24 نيوز/ حلمي ساسي
” نحن لن ننتظر قدوم السياح إلى تونس، بل سنذهب إليهم وندعوهم لزيارة بلادنا الجميلة” … بهذه الكلمات، افتتح المنظم الدولي والوجه الرياضي عز الدين بن يعقوب، فعاليات الندوة الصحفية التي احتضنتها عاصمة الأنوار باريس الخميس الفارط، والتي تمّ من خلالها تسليط الضوء على عديد التظاهرات الرياضية الهامة ذات الطابع السياحي، والتي ستنتظم ببلادنا في آواخر هذه السنة وفي أوائل السنة القادمة.
الندوة التي حضرها عديد الشخصيات الرياضية والإعلامية الفرنسية والتونسية، تركزت محاورها الرئيسية حول كيفية دفع السياحة في تونس عبر الرياضة، التي تعتبر منتوجا هاما لا بد من تنميته عبر خطة عمل وخارطة طريق تضاهي ما تقوم به الجمعيات بالخارج والتي تسعى بامكانيتها المتاحة في معاضدة المجهود الوطني من أجل أن تستعيد عروس المتوسط  صورتها الحقيقية كبلد آمن ومضياف.

رسائل طمأنة
أكد جميع الحاضرين من منظمين وإعلاميين، أنه عبر هذه التظاهرات الرياضية الهامة المزمع انجازها في الأشهر القادمة، سيكون الهدف موحدّ، وهو طمأنة السياح للوضع الآمن بالبلاد والمنطقة ككل، ومزيد التعريف بالمخزون الحضاري والسياحي والرياضي الذي تملكه تونس.

وأوضح بن يعقوب في مداخلته، أن الرياضة قادرة على أن تكون جسرًا تستعيد به السياحة التونسية عافيتها وتتجاوز الصعوبات التي مرّت بها بلادنا في الأعوام الأخيرة، والتي ساهمت عدّة عوامل وبصفة مباشرة في زعزعة ثقة السائح ودفعته بالتالي إلى تغيير وجهته نحو بلدان أخرى أكثر أمنًا وأقل جمالاً.

وأضاف المنظم الدولي قائلا: “نحن سنلبي نداء الوطن كل ما دعانا الواجب لذلك، وحضور كل التونسيين على غرار البطلتين دليلة اللواتي وسمية بوسعيد وديزيري الحداد بلعيش وجميلة القيزاني، أو أصدقائنا الفرنسيين على غرار البطل الفرنسي فيليب ريموند والإعلامي جاك بلوز وجوال لان وغيرهم، خلال الندوة الصحفية يؤكد أن تونس وفرنسا ستعملان سويا من أجل انطلاقة جديدة للسياحة التونسية”.

من جانبها، اعتبرت التونسية دزيري الحدّاد بلعيش-أرملة المرحوم البطل سيمون بلعيش- أن خروج السياحة من الصعوبات التي تحاصرها منذ أشهر، يمر حتما عبر تكثيف مثل هذه التظاهرات الرياضية التي تُعد مؤشرًا هامًا لعودة الأمان والإستقرار، وتُشجع السياح على زيارة تونس.

 

2018-2017 برمجة ثرية للسياحة الرياضية والثقافية
خلال الندوة، تم الكشف والتطرق لأهم التظاهرات السياحة والرياضية التي ستحتضنها تونس في الفترة القادمة والتي ستكون كالآتي :

شهر أكتوبر 2017: سباق نصف الماراطون على مسلك طوله 21 كم ستحتضنه بوابة الصحراء دوز وذلك يوم 21 أكتوبر 2017، وينظمه رئيس جمعية “من أجل ماتيو” إريك سانشيز.

شهر نوفمبر 2017: عودة ماراطون الواحات بعد غيابه والذي سيجوب عديد المناطق التونسية، حيث سيقطع فيه المشاركون مسافة 110 كم عبر 6 مراحل متفرقة وذلك من 19 إلى 26 نوفمبر، والذي ينظمه لسنوات المنظم الدولي والوجه الرياضي المعروف عز الدين بن يعقوب.

شهر فيفري 2018: سباق نصف الماراطون أو سباق زعفران وينظمه رئيس جمعية Dromacity فرنسوا ديروا.

شهر مارس 2018: بمناسبة القمة الفرنكفونية 18 عشر والتي ستحتضنها تونس في 2020، تستعد التونسية دزيري الحدّاد بلعيش إلى تنظيم الدورة الأولى لخطوات الفرنكفونية Les Foulées de la Francophonie، وذلك في شهر مارس 2018 بسوسـة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock