الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

ضيوف الرحمن يتوافدون على صعيد عرفات

توافدت الجموع الأولى لحجاج بيت الله على صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم في الحج، اليوم الخميس، 31 أوت، حيث ينتظر أن يقضي أكثر من مليوني حاج يومهم في عرفات قبيل النفير إلى مزدلفة، وذلك بعد قضائهم يوم التروية في مشعر منى.

ويتدفق الحجاج مع شروق الشمس إلى صعيد جبل عرفة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج.
ومع غروب شمس يوم عرفة تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة ويصلوا بها المغرب والعشاء، ويقفوا بها حتى فجر الجمعه العاشر من ذي الحجة.
يعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة، والنحر، ثم الحلق والتقصير، وبعدها يتوجهون إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ثم يعود الحجاج إلى منى مرة أخرى، للقضاء بها أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم : تفويج الحجيج التونسيين إلى صعيد عرفة يتم في ظروف طيبة
أكد وزير الشؤون الدينية ورئيس الوفد الرسمي للحجيج التونسيين أحمد عظوم، أن تفويج الحجاج التونسيين إلى عرفة يتم في ظروف طيبة حيث يبذل المرشدون والمرافقون والوفد الصحي جهودا كبيرة للاحاطة بالحجيج ومساعدتهم لأداء كافة مراحل المناسك .
وأضاف عظوم اليوم الخميس، في اتصال هاتفي مع وكالة تونس افريقيا للانباء من مكة المكرمة المكرمة، أن المسؤولين بالوفد التونسي حرصوا منذ ليلة أمس الاربعاء وفجر اليوم على التأكد من أن كافة الحجيج التونسيين قد غادروا مقر إقاماتهم للتوجه الى مشعر عرفة باستثناء حاجين أو ثلاثة تطلبت حالتهم الصحية الاقامة بالمستشفى، مشيرا في هذا الصدد أنه سيتم تفويجهم قبل المغرب الى عرفة وذلك بالتنسيق مع السلطات السعودية، وبيَّن عظوم أن أعضاء الوفد التونسي على اتصال مباشر مع الحجيج التونسيين لتوفير الاحاطة النفسية لهم والاستماع إلى مشاكلهم والعمل على فضها موضحا أن هذه المشاكل تعلقت بالخصوص ببعد المسافة بين الاقامات والحرم، ومؤكدا أن تقييم كل هذه المسائل سيأتي لاحقا، وكانت التنسيقية العامة للبعثة التونسية للحجّ قد اجتمعت مساء أمس الاربعاء بمكة المكرمة لمتابعة مراحل تفويج الحجيج التونسيين إلى صعيد عرفة.

ويقدّر عدد الحجيج التونسيين لهذه السنة بـ 10374 حاجًا وحاجة، أما البعثة التونسية التابعة لمكتب الحجيج بوزارة الشؤون الدينية فتتكون من 430 شخصا من بينهم 90 مرشدا من المختصين في الجانب الشرعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock