الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

على اثـر حادثة الطعن بباردو: أمنيّون يهدّدون برفع الحماية الأمنية عن النواب ورؤساء الأحزاب

أصدرت كل من نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل ونقابة موظفي الأمن العمومي والاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي، بيانا مشتركا، استنكرت فيه تصريحات رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر اثر عملية طعن أمنيين في ساحة باردو اليوم الأربعاء.

واعتبرت النقابة أن تصريح الناصر الذي جاء فيه “سيتم عقد ندوة حول مشروع قانون حماية الأمنيين مع مكونات المجتمع المدني للاستماع لمقترحاتهم”، فيه “توجها جليا نحو تمييع المطلب القاعدي والشرعي من خلال إعطاء أولوية الإنصات لبعض مكونات المجتمع المدني على حساب أرواح الأمنيين”، وفق ما ورد في نص البيان.
وأعلنت أنها قرّرت تنظيم وقفات احتجاجية يوم 03 نوفمبر 2017، بكافة مناطق الجمهورية مع دعوة جميع الأمنيين من مختلف الأسلاك إلى ارتداء الشارة الحمراء.
كما أمهلت مجلس النواب 15 يوما لعرض قانون تجريم الاعتداءات على قوات الأمن الداخلي على أنظار الجلسة العامة، وإذا لم تستجب السلطة التشريعية لمطلبها فستعقد ندوة صحفية يوم 20 نوفمبر الجاري وتنظيم وقفة احتجاجية وطنية يوم 21 نوفمبر.
وهدّدت النقابات برفع الحماية الأمنية عن كافة النواب ورؤساء الأحزاب الممثلة بالبرلمان بداية من يوم 25 نوفمبر في صورة استمرار سياسة التجاهل والتسويف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock